ردة فعل الأمير معاوية بن أبي سفيان حين دخل عليه رجل وقال له: “السلام عليك أيها الأجير” (فيديو)

ردة فعل الأمير معاوية بن أبي سفيان حين دخل عليه رجل وقال له: “السلام عليك أيها الأجير” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

روى الدكتور محمد الصغير عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين قصة الأمير معاوية بن أبي سفيان حين دخل عليه أبو مسلم الخولاني قائلاً: “السلام عليك أيها الأجير”.

جاء ذلك ضمن برنامج: “الشريعة والحياة” على قناة الجزيرة الذي يقدمه الإعلامي محمود مراد، قال فيه إن الأمير معاوية الذي حكم 40 سنة في الشام، 20 سنة أمير الشام و20 سنة أميراً للمؤمنين.

ولما دخل أبو مسلم الخولاني في بلاط معاوية في دمشق وقال: السلام عليك أيها الأجير، فتدخل الحاشية وقالوا: أمير المؤمنين، فكرر الرجل: السلام عليك أيها الأجير فقال الحاشية: أمير المؤمنين فقال لهم معاوية: دعوا أبو مسلم فهو أدرى بما يقول.

ردة فعل الأمير معاوية بن أبي سفيان حين دخل عليه رجل وقال له: "السلام عليك أيها الأجير" (فيديو)
ردة فعل الأمير معاوية بن أبي سفيان حين دخل عليه رجل وقال له: “السلام عليك أيها الأجير” (فيديو)

دور العلماء في تقويم الحاكم

وكانت الحلقة تتحدث عن دور العلماء في تقويم الحاكم والعمل معه لما فيه مصلحة الجميع، واستدل الدكتور محمد الصغير بقصة أبو بكر الصديق حين تولى الخلافة وذهب إلى تجارته.

موضة ستايل

في ذلك الوقت أوقفه عمر بن الخطاب وقال له لا يصلح هذا الأمر الذي دخلت فيه مع التجارة، فرد أبو بكر من أين يأكل أولادي فقال له عمر: نفرض لك من بيت المال، ففرض له راتباً شهرياً وكسوة في الصيف وكسوة في الشتاء.

وهذا ما قاس عليه الدكتور محمد الصغير بشأن حكام اليوم قائلاً إن الحاكم لابد أن يعرف أنه موظف وأساس عمل هذا الحاكم هو إقامة العدل وحماية مبادئه.

معاوية بن أبي سفيان

وأبو عبد الرحمن معاوية بن أبي سفيان الأموي القرشي، من أصحاب الرسول محمد وأحد كتّاب الوحي وهو سادس الخلفاء في الإسلام ومؤسس الدولة الأموية في الشام وأول خلفائها.

ولد في مكة وأسلم قبل فتحها ولما استخلف أبو بكر الصديق ولاه قيادة جيش تحت إمرة أخيه يزيد بن أبي سفيان فكان على مقدمته في فتح صدياء وعرقة وجبيل وبيروت.

ولما استخلف عمر بن الخطاب جعله والياً على الأردن ثم ولاه دمشق ثم ولاه عثمان الديار الشامية كلها قبل أن يصبح الخليفة الأموي بعد فترة علي بن أبي طالب رضي الله عنهم جميعاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق