بوسي شلبي تعترف: كنت مدمنة قراءة الفنجان حتى تنبأت لي القارئة برحيل شقيقتي، فتوقفت! (فيديو)

بوسي شلبي تعترف: كنت مدمنة قراءة الفنجان حتى تنبأت لي القارئة برحيل شقيقتي، فتوقفت! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الإعلامية المصرية بوسي شلبي ضيفةً على مواطنتها المخرجة إيناس الدغيدي في برنامجها شيخ الحارة والجريئة، الذي يستعرض أبرز محطات إثارة الجدل في حياة الضيف.

وفي فقرة المواجهة مع شيخ الحارة، وجه إليها اتهامًا بالتردد على شيوخ الأعمال “السحر”، فنفت التهمة تمامًا وأشارت إلى أنها شائعة وأنها لم تترد يومًا على شيخ بغرض أن تسحر لأحدهم.

وأكدت أنها شخصيًا كانت من ضحايا السحر والأعمال، وأنها تحافظ على قراءة سورة البقرة يوميًا بهدف التحصين، وتحاول أن لا تركز في هذه الأمور، على الرغم من أن كُثر أخبروها بأنها مسحورة.

بوسي شلبي
الإعلامية المصرية بوسي شلبي-إنترنت

قراءة الفنجان

أوضحت الإعلامية بوسي شلبي أنها كانت معتادة على قراءة الطالع في فنجان القهوة، فكانت تسافر مع صديقاتها إلى مدينة الاسكندرية لسيدة هناك تحترف قراءة الفنجان.

موضة ستايل

وفي إحدى المرات قامت هذه السيدة بقراءة طالع شلبي وأخبرتها أن شقيقتها ستموت وأن حياتها ستتدمر، الأمر الذي أفزعها وظلت في حالة انهيار نفسي وبكاء مستمر.

شقيقتها رحلت بعد معاناة مع المرض، لكن الفترة ما قبل رحيلها كانت حياة شلبي قد دُمرت من فرط انهيارها النفسي، واستمر الأمر بعد رحيل شقيقتها، فأقسمت أن لا تعود لقراءة الطالع مرة أخرى.

بوسي شلبي.. من هي؟

بوسي شلبي؛ إعلامية مصرية شهيرة، وُلدت في 17 مارس 1964، في القاهرة، حي المهندسين، محافظة الجيزة، وهي حاصلة على بكالوريوس في التجارة عام 1988، تزوجت الفنان الراحل محمود عبد العزيز وليس لديها أبناء.

بدأت مسيرتها في العمل الإعلامي في مجلة سيداتي سادتي التي كان يملكها الشيخ صالح كامل، فعرضت عليها رئيسة التحرير هالة سرحان العمل في شبكة راديو وتلفزيون العرب التي أسسها صالح كامل في عام 1993، قدمت بوسي للكاستينغ وكان ضمن اللجنة الإعلامية الراحلة همت مصطفى فتم قبولها.

كانت الشبكة تبث من العاصمة الإيطالية روما، فقبلت العرض وسافرت إلى إيطاليا وعملت في قناة إيه آر تي أفلام أو art4، قدمت خلالها العديد من البرامج التي أكسبتها شهرة واسعة، ومن أشهر برامجها عيونart، الذي قدمته على مدى خمسة عشر عامًا، بالإضافة إلى تغطية عشرات المهرجانات العربية والعالمية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق