تصريحات أمريكية وأممية جديدة عن انتخابات الأسد والحل في سوريا

تصريحات أمريكية وأممية جديدة عن انتخابات الأسد والحل في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أن الحل في سوريا بحاجة إلى مزيد من الدبلوماسية لتحقيق تقدم بناء حسبما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وقال بيدرسون إن اللاعبين الرئيسيين في سوريا مهتمين بتكثيف الجهود لتحقيق تقدم نحو حل في سوريا مشيراً إلى ضرورة إنجاز دبلوماسية بناءة مع كبار مسؤولين عدد من الدول من بينها روسيا وأمريكا وتركيا.

ودعا المسؤول الأممي إلى إنجاز مناقشات استكشافية للمساعدة في اختبار الإمكانيات وبناء الثقة قائلاً: “تحدثت إلى نظام الأسد والمعارضة السورية في هذا الخصوص أيضاً”.

تصريحات أمريكية وأممية جديدة عن انتخابات الأسد والحل في سوريا
تصريحات أمريكية وأممية جديدة عن انتخابات الأسد والحل في سوريا

مضامين دستورية

الناطق باسم هيئة المفاوضات السورية، يحيى العريضي ذكر أن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، أرسل مقترحا لجدول أعمال جولة جديدة في جنيف ضمن آلية ومنهجية محددة.

موضة ستايل

وحسبما نقل موقع بلدي نيوز فقد قدم بيدرسون أجندة ضمن مقترحه تتضمن طرح مضامين ومبادئ دستورية، ولقاء بين الرئيسان المشاركان في اللجنة الدستورية “هادي البحرة” و “مأمون الكزبري”.

وأكد العريضي أن أي انتخابات في سوريا تسبق إقرار دستور جديد للبلاد لا شرعية لها؛ “ليس لدى المعارضة فحسب بل لدى أغلب دول العالم”.

الانتخابات في سوريا

من جهة أخرى أكدت الولايات المتحدة الأمريكية، أن الانتخابات الرئاسية التي سيجريها نظام بشار الأسد لن تكون حرة ولا نزيهة، ولن تمثل الشعب السوري.

جاء ذلك حسبما ذكرته المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد” خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، عبر دائرة تلفزيونية.

المسؤولة الأمريكية ذكرت أن “ما تُسمى بالانتخابات الرئاسية، التي يخطط نظام الأسد لإجرائها في 26 مايو/أيار المقبل، لن تكون حرة ولا نزيهة، بل مزيفة ولا تمثل السوريين”.

إشراف أممي

وأضافت: “وفقاً لتكليف أصدره هذا المجلس بالإجماع (تقصد القرار 2254 لعام 2015)، يجب إجراء الانتخابات وفقا لدستور جديد، وتحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأردفت: “يجب على نظام الأسد اتخاذ خطوات لتمكين مشاركة اللاجئين والنازحين في أي انتخابات سورية”.

وكررت الحديث في أن بلادها لن تدعم أي مساعدات لإعادة الإعمار سوريا قد تعود بالنفع على النظام، في غياب التقدم في تحقيق الإصلاحات السياسية التي دعا إليها القرار 2254.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق