زهير عبد الكريم: روح قلبي المطبخ.. ورمضان في الضيعة أجمل (فيديو)

زهير عبد الكريم: روح قلبي المطبخ.. ورمضان في الضيعة أجمل (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري زهير عبد الكريم في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، للحديث عن ذكرياته مع شهر رمضان الكريم وعلاقته بالمطبخ وجديد أعماله في موسم دراما رمضان 2021.

كشف عبد الكريم أن رمضان في الضيّع والريف أجمل كثيرًا، وله طقوسه الخاصة مع اجتماع العائلات والسهر، مشيرًا إلى أن الأمر اختلف بسبب الأوضاع المعيشية في سوريا.

عبد الكريم أصوله تعود إلى قرية معربا في ريف دمشق، ويحرص على قضاء معظم أوقاته هناك برفقة الأصدقاء والعائلة، وعن علاقته بالمطبخ أجاب: “روح قلبي المطبخ”، مصرحًا بأنه يحب الطبخ كثيرًا واختراع الأكلات.

زهير عبد الكريم
الفنان السوري زهير عبد الكريم-يويتوب

دوره في الكندوش

وعن جديد أعماله، أوضح عبد الكريم أنه يُطل في موسم دراما رمضان 2021 في مسلسل الكندوش، حيث يؤدي شخصية الشيخ صالح، وهي شخصية مختلفة عما قدمه سابقًا.

موضة ستايل

وأضاف أنه جسد شخصية الشيخ في مسلسل أهل الراية، وجسد شخصية الشيخ الضرير في مسلسل باب الحديد، مؤكدًا أن الشخصيات الثلاث مختلفة تمامًا.

وأوضح أنه أدى الشخصية ببراعة، وسيلمس المشاهد الفرق بين الشخصيات الثلاث، لأنه يختلف عن 90% من الفنانين الذين يأدون الشخصيات المختلفة بنفس الأداء والتعابير والملامح وكأنه “اسطمبة” على حد تعبيره.

مسلسل الكندوش من تأليف: حسام تحسين بيك، إخراج: سمير حسين، إشراف فني: أيمن رضا، بطولة: أيمن زيدان، سامية الجزائري، صباح الجزائري، سلاف فواخرجي، شكران مرتجى.

زهير عبد الكريم يتحدث عن وضعه المادي

كشف الفنان زهـير عبد الكريم في لقاءٍ سابق مع فوشيا أيضًا، أن المال لم يكن هاجسًا له في يوم من الأيام، فهو يمتلك بيتًا وحاله المادي جيد للغاية، وكان يُغدق الأموال على أصدقائه ومعارفه.

وأكد أن الكثير من الفنانين يعرفوا أن أوضاعهم المادية كانت جيدة، فكانوا ضيوفًا دائمين في بيته، ولا يردهم يوم يحتاجوا إليه أو إلى أمواله.

وفي حال امتلك مصباح علاء الدين، فإنه سيتمنى ثلاث أمنيات، هي: أن يعم السلام والإعمار والأمن والشفاء في كل أرجاء سوريا، وأن يشفي ابنه مجد، وعن الأمنية الثالثة أجاب ضاحكًا: “الأمنية الثالثة للملذات الشخصية”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق