بعد شهر من عرضه.. “إليفيا 2053″يصل لأكثر من 8 مليون مشاهدة ومرشح لمهرجان Animation Studio Festival 2021 (فيديو)

بعد شهر من عرضه.. “إليفيا 2053″يصل لأكثر من 8 مليون مشاهدة ومرشح لمهرجان Animation Studio Festival 2021 (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

يعد فيلم “​أليفيا ٢٠٥٣​” تجربة فريدة من نوعها يخوضها مجموعة من الشبان اللبنانين كأول فيلم رسوم متحركة لبناني موجه للكبار.

واستطاع الفيلم أن يجذب المشاهد، ويحرّك مشاعر الشعوب التي تسعى إلى التحرر من الظلـ.م والاستبـ.داد وإلى تغيير النظام.

وكانت قد أطلقت Spring Entertainment، وهي أحد فروع الإنتاج التابعة لشركة Spring Communications و الحائزة على العديد من الجوائز، فيلم انيميشن عربي بإنتاج لبناني موجه للكبار عبر منصة Youtubeمنذ يوم 21 مارس الماضي، وتم ترشيح الفيلم إلى مهرجان Animation Studio Festival 2021.

موضة ستايل

أحداث فيلم إليفيا 2053

وتدور أحداث الفيلم عام 2053 في إطار تخيلي لجمهورية إليفيا العربية، في إطار روائي مدته ساعة واحدة، يعبر عن واقع الوطن العربي وما يعيشه الشباب في ظل الحكومات الاستبداديـ.ة.

ويسرد الفيلم تداخل غير متوقع لمصير ثلاث شخصيات تتسابق مع الزمن للكشف عن مصدر هجوم إلكتروني خرق الجهاز الأمني الأكثر تطورًا، في نظام يعد من أكثر الأنظمة استـ.بدادًا في التاريخ.

واقع يتحول لرسوم متحركة

صرح منتج الفيلم مروان حرب، من خلال حوار له مع أحد المواقع الإخبارية، أن أي عمل ينفذوه ينطلق في الأساس من الواقع الذي نعيشه، وهذا العمل انطلق من واقع لبنان والوطن العربي ومستقبله غير الواضح.

واستطرد مروان قائلًا: ” ولدت الفكرة وعمل على إعدادها وتنفيذها عدة أشخاص من ضمن مجموعة spring entertainment وهي ليست التجربة الأولى”.

ليست التجربة الأولى لصناع العمل

لم يكن هذا الفيلم التجربة الأولى لصناع العمل، وكانت تجربتهم الأولى في عام 2017 من خلال مسلسل “بدون قيد” عن الحـ.رب في ​سوريا​ وأزمة النازحين، وحاز العمل على عدة جوائز عالمية.

موقع إلكتروني لفيلم إليفيا 2053

أنشأ صناع العمل موقع إلكتروني خاص بالفيلم وبنفس إسمه، وعللو أن هدفهم أن يطّلع المشاهد على الخلفيات التاريخية لدولة أليفيا من حيث الشخصيات، السجون، تاريخ العائلة الحاكمة، طريقة عمل النظام الديكتـ.اتوري الأمني.

ويذكر أن العمل فكرة وتأليف ربيع سويدان، وإخراج جورج أبو مهيا، وسيناريو وحوار باسم بريش، رومي كوشيا دي فيرو، محمد صباح.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق