بيل غيتس يقدم على خطوة قد تكلفه نصف ثروته بسبب القوانين الغربية

بيل غيتس يقدم على خطوة قد تكلفه نصف ثروته بسبب القوانين الغربية

مدى بوست – فريق التحرير

يواجه مؤسس مايكروسوفت “بيل غيتس” تحدياً كبيراً قد يؤثر على تصنيفه كرابع أغنى ملياردير في العالم.

جاء ذلك بعد إعلانه الانفصال عن زوجته “ميليندا غيتس” بعد قرابة 3 عقوداً على زواجهما وتحديداً مدة 27 عاماً.

وبموجب القانون الغربي تحصل المطلقة على نصف ثروة طليقها وهو ما قد يؤدي إلى انخفاض ثروة رجل الأعمال الأمريكي.

بيل غيتس يقدم على خطوة قد تكلفه نصف ثروته بسبب القوانين الغربية
بيل غيتس يقدم على خطوة قد تكلفه نصف ثروته بسبب القوانين الغربية

ثروة غيتس

وتبلغ ثروة “بيل غيتس” نحو 124 مليار دولار و هو رابع أثرى ملياردير في العالم وفق قائمة “فوربس” لعام 2021.

موضة ستايل

قرار الانفصال بين “بيل” و”مليندا” جاء في بيان نشره الزوج على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ووفق البيان المذكور، يستمر غيتس وزوجته في العمل الخيري بما يشمل التعليم والمساواة بين الجنسين والرعاية الصحية.

الكثير من التفكير والعمل

وأوضح المبرمج الأمريكي أن قرار الانفصال أتى بعد قدر كبير من التفكير والكثير من العمل بشأن العلاقة.

وأضاف: “لقد قمنا بتربية ثلاثة أولاد رائعين، بنينا مؤسسة تعمل في جميع أنحاء العالم، لتمكين جميع الناس من أن يعيشوا حياة صحية ومنتجة”.

والتقى الزوجان في شركة “مايكروسوفت” التي أسسها “بيل غيتس”، وكان في ذلك الوقت يشغل منصب الرئيس التنفيذي.

وأسس الزوجان عام 2000 منظمتهما الخيرية، ومنذ ذلك الحين، أنفقت المؤسسة 53.8 مليار دولار على مجموعة واسعة من المبادرات المتعلقة بالصحة العالمية.

وبيل غيتس هو وليام هنري غيتس الثالث المشهور باسم “بيل غيتس” في الولايات المتحدة الأمريكية وهو رجل أعمال ومبرمج أمريكي أسس عام 1975 مايكروسوفت.

صنع ثروته بنفسه ويملك أكبر نصيب فردي من أسهم الشركة وقد تزوج من ميليندا عام 1994 وانفصل عنها عام 2021 ولديها من الأولاد 3 هم روري جون غيتس وجينيفر كاثرين غيتيس وفيبي أديل غيتس.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق