محمد خاوندي: يزن السيد نجم بالمحسوبيات وسامر المصري تدرب على يديّ وتوقعت له النجومية وهافال حمدي الأشطر بين أبناء الفنانين (فيديو)

محمد خاوندي: يزن السيد نجم بالمحسوبيات وسامر المصري تدرب على يديّ وتوقعت له النجومية وهافال حمدي الأشطر بين أبناء الفنانين (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان محمد خاوندي في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا، للحديث عن رأيه في بعض القضايا الفنية على الساحة السورية، وبصراحته المعهودة أجاب عن الكثير من الأسئلة التي يتحاشى غيره من الفنانين الإجابة عنها.

خاوندي كشف أن شغفه بالفن بدأ مبكرًا للغاية، فكان في الصف السابع ممثلًا في فرقة الشبيبة المسرحية، وكان ينوي الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، قبل افتتاح المعهد في دمشق الذي تخرج منه عام 1984.

واعتبر خاوندي أن الحظ لم يسعفه بعد التخرج، بينما أسعف زميله الفنان أيمن رضا، الذي بدأ مشواره الفني بعد التخرج مباشرةً، بينما تأخر هو بسبب انشغاله بالخدمة العسكرية في الجيش.

محمد خاوندي
الفنان السوري محمد خاوندي-فيسبوك

دوره في الكندوش

وعن دوره في مسلسل البيئة الشامية الكندوش الذي يُعرض حاليًا، أجاب أنه مُنح الدور من خلال المؤلف الفنان حسام تحسين بيك، أما عن أجره المادي، فقد شهد للفنان أيمن رضا بأنه منحه أجرًا أرضاه، وصرح أنه الأجر الأعلى في مسيرته الفنية.

موضة ستايل

وعن الفنان أيمن زيدان، قال: “أستاذنا ومعلمنا”، مشيرًا إلى قصة وقعت بينهما في كواليس تصوير الكندوش، فقد مازحه خاوندي بالقول: “بتعرف.. ليلى عبد اللطيف قال بده يموت مخرج مهم في سوريا”، وبعد عدة أيام توفي المخرج علاء الدين كوكش.

وأكد خاوندي أنه كان يمزح وتفاجئ بتحقق نبوءته، وما هي أيام قليلة حتى توفي المخرج حاتم علي، فحمد الله أن حديثه كان بينه وبين بعض الفنانين وليس حديثًا عامًا أو في لقاءٍ خاص.

محمد خاوندي: ظُلمت في بدايتي

كشف الفنان محمد خاوندي أنه تعرض للظلم في بداية حياته الفنية، فقد رشح لدور بطولة في مسلسل شجرة النارنج، وكان حديث التخرج ومثل هذا الدور كان نقلة نوعية في مسيرته، لكن تم اقصائه وذهب الدور للفنان ماهر صليبي.

وأضاف خاوندي أنه وقع عقدًا بدوره في شجرة النارنج وتلقى عربونًا، وتفاجئ بإقصائه ونصحه البعض بأن يتقدم بشكوى لنقابة الفنانين، لكنه لم يفعل تجنبًا لأن يوصم بأنه فنان مشاكل.

وتكرر الأمر في مسلسل دمشق يا بسمة الحزن، فذهب دوره للفنان زهير رمضان، وفي نفس الوقت كان هناك دور لرمضان في مسلسل هجرة القلوب إلى القلوب وذهب الدور إلى خاوندي.

آراء صريحة

الفنان محمد خاوندي بصراحته المعهودة، صرح بأن الفنان يزن السيد نجم بالواسطة والمحسوبية، مشيرًا إلى أنه لا يمتلك مقومات الممثل، وهو فقط وجه وسيم، ويحتاج أن يُطور من نفسه كثيرًا.

وكشف أنه درب الفنان سامر المصري قبل أن يتقدم لاختبارات المعهد العالي للفنون المسرحية، حيث توقع له النجاح في اختبارات المعهد وأن يصبح نجمًا في المستقبل.

وسئل عن الفنان الأشطر بين الفنانين الشباب أبناء الفنانين، فأجاب أنه الفنان الشاب هافال طلحت حمدي، وتوقع له أن تفوق نجوميته نجومية والده الراحل طلحت حمدي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق