جمال قبش: حصروني في أدوار الضابط الفرنسي وتمردت لأجسد شخصيات أخرى (فيديو)

جمال قبش: حصروني في أدوار الضابط الفرنسي وتمردت لأجسد شخصيات أخرى (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري جمال قبش في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، من كواليس تصوير الجزء الثاني من مسلسل بروكار، الذي يجسد فيه شخصية الزعيم أبو النور السنانيري، التي جسدها الفنان عبد الهادي الصباغ في الجزء الأول.

وكشف قبش أن هذه هي المرة الأولى التي يُشارك فيها في عملٍ شامي بدورٍ محوري لا يكون فيه ضابطًا فرنسيًا، وهي الشخصية التي حُصر فيها طويلًا ورفضها عدة مرات رغبةً في تجسيد شخصيات مختلفة.

وقد عرض عليه في بروكار أيضًا أن يُجسد شخصية فرنسية، لكنه رفض، ثم عُرض عليه شخصية الزعيم أبو النور التي أعجبته بعد قراءة النص ومشاهدة أداء الفنان عبد الهادي الصباغ لها، فوافق عليها بعد التواصل مع الأخير.

جمال قبش
الفنان السوري جمال قبش-إنترنت

تمرد على شخصية الضابط الفرنسي

أوضح الفنان جمال قبش أنه نجح في تجسيد شخصية الضابط الفرنسي، فأصبحت كل الأعمال التي تُعرض عليه بعد ذلك امتداد لهذه الشخصية، مؤكدًا أن رفض الكثير من الأدوار حتى لا يُكرر نفسه.

موضة ستايل

وأضاف أن شخصية الضابط الفرنسي ليس لها أبعاد، فهو دائمًا يُشكل التحدي لأهل الحارة، فلا نرى ملامح حياته الشخصية والاجتماعية ولا كيفية تعامله مع الناس بعيدًا عن البذلة العسكرية.

وأشار قبش أنه حاول مع أحد المخرجين أن يُضيف أبعادًا جديدة لشخصية الضابط الفرنسي، مثل أن يتزوج دمشقة أو يدخل في الدين الإسلامي، ثم يتم رصد تفاعله مع البيئة الشامية، لكن هذا لم يحدث وظلت الشخصية تُقدم بنمطية فرفضها.

جمال قبش.. من هو؟

جمال قبّش؛ فنان سوري شهير، خريج الدفعة الأولى للمعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، التي ضمت الفنانين: أيمن زيدان، جمال سليمان، فايز قزق، وفاء موصللي، أمانة والي، جورج حداد، الذين تخرجوا عام 1981.

لم يكتف قبّش بالمعهد العالي، بل حصل على شهادة الماجستير في المسرح، ثم حصل على منحة في فرنسا لتحضير دكتوراه في المسرح أيضًا وتحديدًا تدريب الممثل، وبقي هناك في فرنسا 10 سنوات عوضًا عن 5 سنوات هي مدة المنحة.

الفنان جمال قبّش يعمل أستاذًا أكاديميًا في المعهد العالي للفنون المسرحية، وفي عام 2011 شغل منصب عميد المعهد لمدة 3 أشهرٍ، ثم صدر قرارًا بإقالته بعد أن قرر النبش في ملفات فساد المعهد وما يحدث من مخالفة للقوانين في أروقته.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق