صلاح عبدالله: “بتصعب عليا نفسي لما بشوف مشيتي في الشاشة” وجمهوره يعلق: “ربنا يديك الصحة والعافية”

صلاح عبدالله: “بتصعب عليا نفسي لما بشوف مشيتي في الشاشة” وجمهوره يعلق: “ربنا يديك الصحة والعافية”

مدى بوست – فريق التحرير

في رسالة مؤثرة، نشر الفنان صلاح عبد الله عبر حسابه الخاص على فيسبوك، كتب فيها عن مدى تأثره بالحالة الصحية التي وصل لها بسبب تقدمه في العمر.

وكتب عبدالله خلال منشوره قائلًا: “لما بشوف حركتي ومشيتي في الشاشة بتصعب عليّا نفسى قوي، بس مابسكتلهاش وبقولها نحمد ربنا قوي قوي إلى ما لا نهاية على ما نحن فيه، ولسه يا نفسي قادر أصلب طولي وأشتغل”.

تعليقات داعمة ومتمنية له الصحة والعافية

أثرت تلك الرسالة في جمهور صلاح عبدالله ومتابعيه على صفحاته الخاصة على السوشيال ميديا، وهو ما أنعكس على تعليقات للفنان والداعية له بدوام الصحة والعافية.

صلاح عبدالله: "بتصعب عليا نفسي لما بشوف مشيتي في الشاشة" وجمهوره يعلق: "ربنا يديك الصحة والعافية"
صلاح عبدالله: “بتصعب عليا نفسي لما بشوف مشيتي في الشاشة” وجمهوره يعلق: “ربنا يديك الصحة والعافية”

علقت رانيا على منشور الفنان قائلة:”ربنا يبارك في عمرك وصحتك حضرتك انسان محترم لك كل التقدير”، بينما قالت فيفي: ” انت فنان رائع وجميل وطيب وحبوب يا عم صلاح يا عسل”.

موضة ستايل

وأضافت إيمان مسيدة بفنه الذي ارتبط فيه محبيه قائلة:”حضرتك جميل اوي وضحكتك وصوتك ده فيه عمرنا كله من الهمجي وحتى قصر النيل عايز تحذف عمرنا كدة بسهولة !!! ربنا يديك الصحة ولسة فيه عمر مديد مليان صحة وهنا وأعمال فنية كتير”.

صلاح عبدالله يرد على متابعيه

عبر الفنان بعد نشره هذا الكلام، عن سعادته البالغة بحب الناس له ولفنه، ووجه لهم رسالة قائلًا:” فكرت أحذف هذا المنشور،دخلت أحذفه شفتكم،صعب عليا أحذف حبكم،أحذف هذه التعليقات الرائعة المُحبة بصدق أحذف هذه الدعوات المخلصة اللي عمال أقول ربنا يجعلها من نصيبي، وربنا يقدرني وأرد عليكم كلكم بجد بجد بحبكم”.

وأضاف معلقًا: “شكرا من الأعماق لكل من استعان بي للعمل رغم هذه الظروف، ملتمسا العذر والله لكل من استبعدني بسببها، فركش تصوير والحمدلله أما فركش حياة بيد الله وحده”.

ويشارك الفنان صلاح عبد الله هذا العام في 4 مسلسلات، هم “قصر النيل” مع دينا الشربيني، “بنت السلطان” مع روجينا، “فارس بلا جواز” مع مصطفى قمر، و”هجمة مرتدة” مع أحمد عز.

 من هو صلاح عبدالله؟

هو ممثل مصري من مواليد 1955، ولد في حي بولاق أبوالعلا، وانتقل وهو في السابعة من عمره إلى حي بولاق الدكرور.

عند التحاقه بكلية التجارة جذبته فرقة تمثيل الجامعة، وأعجب بما تقدمه من أعمال مسرحية على خشبة مسرح الجامعة، فقرر تكوين فرقة مسرحية للهواة أطلق عليها اسم “تحالف قوى الشعب العامل”، لأنها ضمت بعض العمال والحرفيين بالإضافة إلى زملائه من الطلاب.

نجحت الفرقة في لفت الأنظار إليها، حيث قدم من خلالها كممثل ومخرج عددا من العروض المسرحية لكبار الكتاب في تلك الفترة ومنها “آه يا بلد” لسعد الدين وهبة، و”عسكر وحرامية”.

يدين بفضل اكتشافه للمخرج شاكر عبد اللطيف الذي قدمه في مسرحية “رابعة العدوية”، ورشحه بعدها للانضمام لفرقة ستديو 80 التي كونها الفنان محمد صبحي، وكانت البداية بمسرحية “المهزوز”.

وبدأت أنطلاقه ومعرفة الجمهور الحقيقية به من خلال مسلسل “سنبل بعد المليون”، وكان من أشهر أدواره مسلسل “ذئاب الجبل” مع الفنان أحمد عبد العزيز .

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق