عنصر روسي يُذل ضابطاً تابعاً لماهر الأسد وتوتر مع المجموعات الإيرانية شرقي حمص

عنصر روسي يُذل ضابطاً تابعاً لماهر الأسد وتوتر مع المجموعات الإيرانية شرقي حمص

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام محلية سورية، بتعرض ضابط للإذلال، وهو تابع للفرقة الرابعة التي يديرها شقيق بشار “ماهر الأسد”.

ونقل موقع أورينت نت، ما وصفه بالإذلال الذي تعرض له الضابط، بعد تلقيه صفعة، من جندي روسي، إثر رفضه تنفيذ الأوامر.

وبدأت القصة حين قامت دورية روسية، تتألف من 3عربات تقل نحو 20 جندياً، وكانت تحاول التمركز على أحد الحواجز.

عنصر روسي يُذل ضابطاً تابعاً لماهر الأسد وتوتر مع المجموعات الإيرانية شرقي حمص
عنصر روسي يُذل ضابطاً تابعاً لماهر الأسد وتوتر مع المجموعات الإيرانية شرقي حمص

استعراض عضلات

لكن أحد القادة الإيرانيين، ويدعى “كرار” ويتبع لمجموعة “فاطميون” وهم مرتزقة أجانب، حاول منع الآليات الروسية من التمركز.

موضة ستايل

وماكان من القوات الروسية، إلا أن بدأت بإطـ.لاق النـ.ار عشوائياً في الهواء، وبدأت بتـ.هـ.ديـ.د الحاجز بمسحه عن بكرة أبيه إن لم تنفذ الأوامر.

وحين حاول أحد ضباط الفرقة الرابعة التابع لماهر الأسد التدخل، واستعراض العضلات أمام القوات الروسية، تلقى صفعة من أحد الجنود الروس ورمي به أرضاً.

انسحاب كامل

وحاول الضابط مع عناصره، بعد ذلك، مقاومة الدورية الروسية، دون جدوى، إذ انسحب معظم أفرادها، بعدما شاهدوا ردة فعلهم مع الضابط ومع “كرار”.

وبعدما شاهد من تبقى من عناصر وجنود ماهر الأسد، الدعم الجوي القادم للقوات الروسية، سارعوا لإخلاء المنطقة، خوفاً من تطور الوضع لتعرضهم للاستـ.هـ.داف المباشر.

وذكرت المصادر الإعلامية، أن القوات الروسية، اعتادت على توجيه الإهانات لضباط ومسؤولي نظام الأسد في أكثر من مكان من سوريا.

و أبرز ما جرى كان عام 2018، في مخيم اليرموك عقب السيطرة عليه، وفي ذلك الوقت أمرت القوات الروسية، عناصر وضباط الأسد بالانبطاح بعد اكتشاف تعفيشهم للمخيم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق