رغم نفي السعودية الرسمي.. نظام الأسد يقدم جواباً غير واضح حول فتح سفارة للرياض في دمشق

رغم نفي السعودية الرسمي.. نظام الأسد يقدم جواباً غير واضح حول فتح سفارة للرياض في دمشق

مدى بوست – فريق التحرير

قدم وزير الخارجية التابع لنظام الأسد “فيصل المقداد”، جواباً غير واضح، عن حقيقة اللقاء السعودي السوري الذي أثار الجدل، منذ نحو أسبوع.

وقال المقداد، في مؤتمر صحفي، بعد لقائه، وزير خارجية إيران “محمد جواد ظريف”: “اسألوا السعودية عن موعد فتح سفارتها في دمشق”.

ونقلت وكالة سبوتنيك تلك التصريحات، فيما ذكرت وكالة سانا، أن إيران ونظام الأسد يعملان على تقريب وجهات النظر مع مختلف الدول العربية.

رغم نفي السعودية الرسمي.. نظام الأسد يقدم جواباً غير واضح حول عودة فتح سفارة للرياض في دمشق
رغم نفي السعودية الرسمي.. نظام الأسد يقدم جواباً غير واضح حول عودة فتح سفارة للرياض في دمشق

سانا وتصريحات المقداد

ولم تشر سانا للسعودية، إنما ذكرت أن النظام يرحب بأي خطوة في اتجاه التطبيع معه، دون أن تذكر أي تصريحات لوزير الخارجية فيصل المقداد.

موضة ستايل

وقبل نحو أسبوع، نفى مسؤول سعودي بارز، صحة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن تطبيع المملكة، علاقاتها مع نظام الأسد.

وجاء ذلك، حسبما نقلت وكالة “رويترز” عن مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي.

النفي السعودي

وأكد “قرملي” أن كافة التقارير الإعلامية، التي تفيد بأن رئيس الاستخبارات السعودية أجرى محادثات في دمشق “غير دقيقة”.

وأوضح أن السياسة السعودية تجاه سوريا، لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري، وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة.

النفي السعودي كان رداً على تقارير إعلامية، أبرزها ما نشرته صحيفة “الغارديان”، حول اجتماع سعودي مع مسؤولي نظام الأسد في دمشق.

وتبع تلك التقارير تصريح لسفير نظام الأسد لدى لبنان، علي عبد الكريم، بأن النظام يرحب بأي خطوة في صالح عودة العلاقات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق