خبير في وسائل التواصل يحذر من التفاعل مع منشورات السياسيين الإسرائيليين

خبير في وسائل التواصل يحذر من التفاعل مع منشورات السياسيين الإسرائيليين

مدى بوست – عربي21

وجه خبير ومدرب في مجال الإعلام على وسائل التواصل الاجتماعي، نصائحاً تحذر من التفاعل مع منشورات المتحدثين السياسيين في إسرائيل.

ويملك الكثير من المسؤولين السياسيين البارزين في إسرائيل، حسابات تروج لأفكارهم باللغة العربية، وهو ما يدفع الكثيرين للرد عليهم، دون علمهم بعواقب ذلك.

وتتعلق أسباب التحذير من التفاعل مع ذلك لنتائج تتعلق بجمع البيانات، أشار إليها الخبير الإعلامي في شبكة الجزيرة، مكرم كلش، من خلال تغريدة له عبر حسابه على تويتر.

خبير في وسائل التواصل يحذر من التفاعل مع منشورات السياسيين الإسرائيليين
خبير في وسائل التواصل يحذر من التفاعل مع منشورات السياسيين الإسرائيليين

بيانات المستخدمين

وسأل “كلش“في تغريدته جمهوره: ماذا يحصل عندما تتفاعل مع محتوى إسرائيلي؟” ولو بتعبير غير راض، ليجيب عبر رسم توضيحي بأن القائمين على الحسابات الإسرائيلية، سيصل إليهم جزء من بيانات المستخدم.

موضة ستايل

وذكر الخبير الإعلامي أن المحاذير ترتبط بجمع المسؤولين هذه البيانات وتحويلها لإحصاءات وأرقام، ليتم بناء خطة تسويقية استناداً لهذه المعلومات.

وبناء على ذلك يتم استهداف الأشخاص المعنيين بخطاب يتماشى مع ميولهم الاجتماعية والثقافية والسياسة وغير ذلك؛ بهدف التآثير عليهم وتغيير آرائهم، وفق رؤية “كلش”.

أمر قد لا يفيد

ويرد عدد كبير من المستخدمين العرب، على منشورات لشخصيات إسرائيلية مثل المتحدث باسم قوات إسرائيل أفيخاي أدرعي، الذي يتحدث بالعربية.

ويتفاعل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مع أمثال هؤلاء عبر ردود من هؤلاء غير إيجابية، تعبر عن رفض لتلك الأفكار، ومحاولة إيضاح الحقائق، بطريقة أو بأخرى، إلا أن ذلك قد لا يكون أمراً مفيداً وفق الخبير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق