مصدر موالي: نظام الأسد في خلاف مع الصين بسبب آلية منح “الفيزا” لكادر منتخبه

مصدر موالي: نظام الأسد في خلاف مع الصين بسبب آلية منح “الفيزا” لكادر منتخبه

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن نظام الأسد قد دخل في خلاف مع الصين، حول منح تأشيرات دخول، للمشاركة في فعالية تستضيفها في 7 حزيران/يونيو القادم.

ونقل موقع “سناك سوري” الموالي، اتهامات وجهها مسؤولون في اتحاد كرة القدم للصين، بعرقلة إجراءات منح التأشيرة لبعض لاعبي منتخب النظام.

وأوضحت المصادر أن الصين لم تسمح بإعطاء تأشيرة للاعبين والمدربين إلا من البلد الأصلي الذي يحملون جنسيته.

نظام الأسد في خلاف مع الصين
نظام الأسد في خلاف مع الصين

شكوى بحق الصين

ولم يستطع مدرب منتخب النظام الحصول على الفيزا إلا من تونس، وبالتالي تأخر وصوله إلى دمشق، بعدما كان من المفترض أن يأتي في بداية رمضان.

موضة ستايل

ولفت المصدر إلى عزم النظام اللجوء إلى الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي لكرة القدم، للتدخل، بعد إصدار شكوى بحق الصين.

ومؤخراً زعمت صفحة اتحاد كرة القدم، على فيسبوك، أنه تم الحصول على جميع التأشيرات للاعبين باستثناء “محمد عثمان” و”أياز عثمان”.

لاعبو منتخب الأسد

ويعود ذلك إلى دخولهما بجواز سفر غير سوري، مما يتحتم عليهما القدوم إلى “سوريا” لاستصدار تأشيرة بتاريخ 22 أيار الجاري.

وكذلك نفس الأمر بالنسبة للاعبين “محمود المواس” و”عمرو ميداني” الذي لا يملك إقامة مصرية.

أما اللاعب “سيمون أمين” يملك جواز سفر دبلوماسي مما يسهّل استصدار تأشيرة له دون قدومه إلى “سوريا” على أن يلتحق ببعثة المنتخب في “دبي”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق