مرشح في انتخابات الأسد: كلفت بمهمة دون أخذ رأيي وعليّ تنفيذها

مرشح في انتخابات الأسد: كلفت بمهمة دون أخذ رأيي وعليّ تنفيذها

مدى بوست – فريق التحرير

بدأ مرشحو الرئاسة، في انتخابات مناطق سيطرة النظام، بالتبرأ من تجرأهم على ترشيح أنفسهم، لمنافسة بشار الأسد.

وزعم المرشح عبد الله سلوم عبد الله، أن قرار ترشحه، لم يكن بإرادته، ولم يؤخذ فيه رأيه، و جاء تنفيذاً لقرار من حزبه.

وأوضح أنه كلف بمهمة من حزب “الوحدويين الاشتراكيين”، الذي ينتمي إليه، وكان عليه الالتزام بتنفيذ القرار، نافياً أن تكون له أي إرادة في ترشيح نفسه.

مرشح في انتخابات الأسد: كلفت بمهمة دون أخذ رأيي وعليّ تنفيذها
مرشح في انتخابات الأسد: كلفت بمهمة دون أخذ رأيي وعليّ تنفيذها

لا قرار لسلوم

وقال سلوم إنه تبلّغ بقرار ترشيحه للانتخابات من دون تشاور مع أحد، من الأعضاء، لإبداء رأيه في التكليف الموكل إليه.

موضة ستايل

وحتى بالنسبة لبرنامجه الانتخابي وشعاره حملتهن لم يكن وفق سلوم، بأي قرار أو رأي شخصي منه، إنما نتاج تشاورات مع أعضاء حزبه، حسب قوله.

وكان المرشح عبد الله عبد الله، قد ظهر واضعاً صوراً لبشار الأسد، على مكتبه، ما أثار موجة جدل بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن جديته في المنافسة.

انتخابات الخارج والداخل

وصباح أمس الخميس، بدأت الانتخابات خارج سوريا، للسوريين ممن تنطبق عليهم شروط النظام للمشاركة بالانتخابات، وفق مصادر إعلامية.

وجرت العملية، في عدد من سفارات النظام في الخارج، من بينها فرنسا، ودول خليجية، باستثناء قطر والسعودية.

وتجري الانتخابات داخل سوريا في 26 من أيار الجاري، وفق دستور عام 2012.

دستور على مقاس الأسد

وجاء في المادة 88 من الدستور المذكور، أن الرئيس لا يمكن أن ينتخب لأكثر من ولايتين كل منهما سبع سنوات.

لكن المادة 155 توضح أن ذلك لا ينطبق على الرئيس الحالي، إلا اعتباراً من انتخابات العام 2014.

وترفض المعارضة السورية ودول غربية الاعتراف بشرعية الانتخابات، لعدم ارتباطها بمعايير تحفظ استقلاليتها ونزاهتها تحت إشراف الأمم المتحدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق