لينا حوارنة: لا أخشى مقارنتي بمها المصري في بروكار.. والمرأة الدمشقية مختلفة عما قدمه باب الحارة (فيديو)

لينا حوارنة: لا أخشى مقارنتي بمها المصري في بروكار.. والمرأة الدمشقية مختلفة عما قدمه باب الحارة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة الفلسطينية السورية لينا حوارنة في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، من كواليس الجزء الثاني من مسلسل البيئة الشامية بروكار، حيث تُجسد فيه شخصية “أم عصمت” التي جسدتها الفنانة مها المصري في الجزء الأول.

وأشارت أن انشغالاتها حالت دون المشاركة في الجزء الأول، لكنها رفضت أن تذكر أي شخصية كانت ستلعب، بينما انشغالات الفنانة مها المصري حالت دون مشاركتها في الجزء الثاني، فحلت مكانها.

وأثنت حوارنة على أداء المصري للشخصية، مؤكدةً أنها ستؤديها بطريقتها الخاصة وليس تقليدًا لها، ولذلك لا تخشى أن يقارن المشاهدين بينهما، لأنهم سيلحظون اختلافًا ما بين الأداءين.

لينا حوارنة
الفنانة السورية لينا حوارنة-يوتيوب

المرأة الدمشقية

وسئلت الفنانة لينا حوارنة عن ملابس شخصية “أم عصمت”، المختلفة عن ملابس المرأة الدمشقية بحسب ما ظهرت في مسلسلات عدة أشهرهم باب الحارة، فأكدت أن نموذج المرأة الدمشقية الذي قُدم في باب الحارة ليس النموذج الوحيد في المجتمع.

موضة ستايل

وأضافت أن مسلسل حمام القيشاني قدم نماذج متعددة، منها: المرأة المتحررة والمرأة الثورجية، ولم يكتفي بالمرأة التي ترتدي الملاءة وتخاف من زوجها وتُكرس لخدمته كما قدم باب الحارة.

وتابعت أن مسلسل بروكار يحاول أن يُقدم مختلف النماذج النسائية التي عاشت في البيئة الدمشقية، فيظهر نساء عملن في القانون والطب، ويُظهر جانبًا من الانفتاح والحريات والتنوير في ذلك الوقت.

لينا حوارنة: لا أشعر بالندم

رغم رأيها هذا في باب الحارة، أكدت الفنانة لينا حوارنة أنها لا تُمانع المشاركة في المسلسل، طالما قدم نصًا مهمًا، مؤكدةً أن العمل في عمل أو عدم العمل تابع للنصيب في المقام الأول.

وعن اعتذارها عن الكثير من الأعمال لأجل مسلسل عروس بيروت، صرحت أنها غير نادمة على الإطلاق، فالشهرة والنجاح الذي حققه المسلسل يستحق، وهي سعيدة بالمشاركة فيه.

ورفضت حوارنة الفصل ما بين الدراما السورية والدراما اللبنانية أو العربية، والحديث عن أفضلية أيًا منهما على الأخرى، مؤكدةً أن الفن ليس له هوية أو جنسية، فالإنسان واحد مهما اختلفت جنسيته.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق