رشا إبراهيم: تربيت يتيمة وأحلم بأن يكون لدي أب.. وأتمنى أن أقلع عن التدخين قريبًا (فيديو)

رشا إبراهيم: تربيت يتيمة وأحلم بأن يكون لدي أب.. وأتمنى أن أقلع عن التدخين قريبًا (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية رشا إبراهيم في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا، للإجابة عن مجموعة من الأسئلة الشخصية والفنية، وقد تطرق الحديث لنجاتها من المـ.ـوت 3 مرات، آخرها في تفجـ.ـيرات حي الزهراء في مدينة حمص عام 2016.

وسئلت إبراهيم عن أول شخص خطر في بالها بعد إصا بتها الأخيرة، أجابت أنها فكرت في والدتها كثيرًا وكيف سيكون وقع رحيلها عليها، خاصةً وأن والدتها تولت تربيتها وأشقائها وحدها لأنهم نشئوا يتامى.

وفي جزء آخر من المقابلة، صرحت بأن لديها حلمين منذ أن كانت طفلة، الأول أن يكون لديها أب، وهو الأمر الذي يجعلها تتطلع بمحبة لكل الرجال في سن والدها.

رشا إبراهيم
الفنانة السورية رشا إبراهيم-إنترنت

الإقلاع عن التدخين

سئلت الفنانة رشا إبراهيم عن 3 عادات ترغب في التخلص منها، فكانت إجابتها مفاجئة، فقالت: “التدخين.. التدخين.. التدخين”، مشيرةً إلى أنها مدخنة شرهة وترغب أن تقلع عن هذه العادة.

موضة ستايل

وعن صفات أخرى سلبية ترغب في التخلص منها، أوضحت أنها تحاول التخلص من العصبية الزائدة والحساسية المفرطة، مشيرةً إلى أن الحساسية تجعلها تشعر بآلام كل من يمر في حياتها.

وكشفت إبراهيم أنها لا تمتلك صداقات في الوسط الفني، وتعتبره وسط للعمل فقط، مشيرةً إلى أن علاقاتها بالجميع طيبة، وصرحت أنها تُحب الفنانة كاريس بشار جدًا، ومن بنات جيلها تحب الفنانة دانا مارديني.

رشا إبراهيم.. من هي؟

رشا إبراهيم؛ فنانة سورية معروفة خريجة كلية التربية الرياضية/ قسم الجمباز، كانت تطمح للدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، لكن ظروف عائلية حالت دون ذلك، فاشتغلت على تطوير موهبتها بالقراءة ومشاهدة السينما والتليفزيون.

اكتشفها المخرج السوري نبيل المالح، وشاركت في إحدى مسرحياته، وقد حضر العرض المخرج محمد الشيخ نجيب، الذي أُعجب بموهبتها وكان يبحث عن وجه جديد يمتلك صوتًا جميلًا، لتجسد شخصية “فيروز” في مسلسل الزلزال عام 2010.

تمتلك الفنانة رشا إبراهيم موهبة تمثيلية وغنائية، بالإضافة إلى تمتعها بقدرٍ عالٍ من المرونة والليونة، وكان من الممكن أن تكون في مكانة فنية أكبر مما هي عليه الآن، لولا 3 حوادث كادت أن تودي بحياتها، آخرها انفجا رات حي الزهراء في مدينة حمص عام 2016.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق