حسام الصباح يودع الحياة بحادث سير في لبنان، معلومات عن الفنان الراحل

حسام الصباح يودع الحياة بحادث سير في لبنان، معلومات عن الفنان الراحل

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام لبنانية، برحيل الممثل والمخرج المسرحي اللبناني، حسام الصباح، بحادث سير، على طريق “المصيلح”.

وبعد أيام من معاناته في مستشفى الراعي في صيدا، ودع حسام الصباح الحياة، وهو ما تفاعل معه مجموعة كبيرة من زملائه في الوسط الفني.

وكان الصباح متوجهاً إلى منزله في مدينة النبطية، قبل أن يفقد السيطرة على سيارته، لتنقلب به وسط الأوتوستراد، وينقل إلى مستشفى “الراعي”.

حسام الصباح يودع الحياة بعد عقود من العمل بالتمثيل والإخراج المسرحي
حسام الصباح يودع الحياة بعد عقود من العمل بالتمثيل والإخراج المسرحي

أصوله وبداياته الفنية

وبعد نحو عشرة أيام، ودع الصباح الحياة، جراء تراجع حالته الصحية، إلى درجة كبيرة، وله العديد من الأعمال في الإخراج المسرحي.

موضة ستايل

والفنان الراحل من مواليد عام 1948، ومن أبرز أعماله: حكاية وطن – وقجة عمو فهمان – والدبور – والأميرة والساحرة.

وأصول الفنان المذكور، من مدينة النبطية الواقعة بجنوب لبنان، وبدأت حياته الفنية منذ الصغر.

شارك حسام الصباح في أول عمل مسرحي من خلال “اتحاد الشباب الديمقراطي”، كما قدم مع رفاقه مجموعة مسرحيات، بعضها من إخراجه.

آخر مشاركاته

وكان منها مسرحية “الفجر”، التي قدمت في قصر “الأونيسكو” عام 1974، بالإضافة إلى مشاركاته بعدد من الأفلام ومنها: ناجي العلي وبيوت اللقاء وآخر رجل شريف.

أما في إطار المسلسلات، فقد لعب الصباح أدواراً في العديد من الأعمال الدرامية، منها “قريش”، و”ياسمينا”، و”مع الإنسان والحب”، و”أوراق الزمن المر”، و”الأرملة والشيطان”.

وأخر مشاركة له كانت في مسلسل “عشرين عشرين”، الذي عرض في شهر رمضان الماضي وهو ما تفاعل بسببه عدد من الفنانين الذين عبروا عن حزنهم لأجل زميلهم الراحل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق