غالية بن علي: فخورة بحفاوة الإعلام المصري بأغنيتي الجديدة (فيديو ) 

غالية بن علي: فخورة بحفاوة الإعلام المصري بأغنيتي الجديدة (فيديو ) 

مدى بوست – فريق التحرير

في ثوب جديد تطل علينا الفنان التونسية غالية بن على بأغنيتها الجديدة في أول عمل لها للسينما المصرية.

ونشرت الفنانة التونسية منذ يومين كليبها الجديد تتر فيلم “مصري” والذي تشاركه فيها الممثلة المصرية الشابة سلمى أبو ضيف باستعراض خاص للأغنية.

ومنذ نشر تلك الأغنية، توالت المشاهدات لها على يوتيوب، كما توالت التعليقات المعجبة بالاغنية والآداء المتميز والكلمات التي تعيد لمصر روحها القديمة.

غالية بن علي: فخورة بحفاوة الإعلام المصري بأغنيتي الجديدة (فيديو ) 
غالية بن علي: فخورة بحفاوة الإعلام المصري بأغنيتي الجديدة (فيديو )

الإعلام المصري يحتفي بالأغنية الجديدة

ونشرت غالية منذ ساعات قليلة على حسابها الشخصي على انستجرام لقطة من مشاركتها في لقاء لها “فيديو كول” مع برنامج It’s show time” على قناة cbc المصرية قبل عرضه احتفائًا بأغنيتها الجديدة.

موضة ستايل

وكتب غالية في منشورها معلقة ” منبهرة وفخورة بحفاوة الإعلام المصري بأغنيتي الجديدة “تتر فيلم مصري”، ومرفقة مع التعليق لينك الأغنية على يوتيوب.

أول ألبوم باللهجة المصرية لغالية

وقالت غالية في لقائها إنه أول عمل وألبوم لها باللهجة المصرية، رغم ارتباطهما بالغناء في مصر بصفة مستمرة، والتي انقطعت عنها بسبب الأزمـ.ة الصحية في العالم.

 وعبرت “بن على” عن سعادتها بهذا العمل الذي يعكس حبها للفن المصري التي ذكرت إنها ارتبطت به منذ طفولتها من خلال أغاني وأفلام الزمن الجميل.

مسرح خاص في بلجيكا لتصوير الألبوم

صرحت الفنانة التونسية بانها قامت ببناء مسرح مصغر من الكارتون وخاص لتصوير أغاني ألبومها الجديد، والذي اعتمدت على أن يعكس الطابع المصري من خلال الديكورات والإضاءات فيه.

وهذا المسرح يرصد أعوام عده من حياة مصر القديمة، وقالت غالية: “قولت لسلمي أبوضيف انتي سامية جمال وهي بترقص في الأغنية خلال التصوير”.

غالية بن علي من هي؟

هي مغنية تونسية ولدت في 21 ديسمبر عام 1968، لعائلة فنية في بروكسل في ، وفي سن الثالثة انتقلت برفقة عائلتها للعيش في جنوب تونس. 

عاشت غالية طفولتها في عالم غني بالأنماط الموسيقية والشعرية المتنوعة، من الأغاني الفرنسية، والأعمال الموسيقية الهندية والمصرية، والأنغام السورية والعراقية، إلى الترتيل القرآني وأشعار أغاني أم كلثوم.

بعد إنهائها لدراستها في تونس، عادت غالية إلى بروكسل في العام 1988 لدراسة فن الجرافيك في جامعة سانت لوكاس، لتقرر بعدها البقاء في بروكسل وتشارك جمهورها في خبرات طفولتها في بلدها تونس. 

وتمزج غالية في غنائها بين الفن التونسي والكثير من الثقافات العالمية الغنية، كطريقة لصقل مهاراتها ولتجد مكانها الخاص بين مختلف هذه الحضارات.

لقبت بسفيرة الغناء العربي، وتعيش حاليًا في بلجيكا ولها العديد من الأغاني الخاصة بها و أغان أخرى من زمن الفن الجميل لكوكب الشرق أم كلثوم وآخرون.

وأشهر أعمالها أغنية “بنت الريح” ، “لو كان لي قلبان”، “يا مسافر وحدك”، “لاموني اللي غاروا مني”، والعديد من الأغاني الرائعة الأخرى، ولها العديد من الجولات الفنية العربية والاوروبية .

 

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق