وفا تيلكوم .. مشغل جوال ثالث في سوريا برأسمال 10 مليارات ليرة

وفا تيلكوم .. مشغل جوال ثالث في سوريا برأسمال 10 مليارات ليرة

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلامية سورية موالية، بأن وزارة التجارة الداخلية التابعة لنظام الأسد، صادقت على ترخيص مشغل ثالث للخليوي في البلاد.

وانتشرت عدة تأويلات عن المشغل الثالث للهاتف الخليوي، والجهة المستثمرة له.

ورجحت المصادر بأن تكون الشركة إيرانية، كون طهران ربطت نظام الأسد باتفاقيات عديدة في هذا المجال.

وفا تيلكوم .. مشغل جوال ثالث في سوريا برأسمال 10 مليارات ليرة
وفا تيلكوم .. مشغل جوال ثالث في سوريا برأسمال 10 مليارات ليرة

وفا تيلكوم

وقال المصادر إن المشغل المرخص، يحمل رأس مال قدره عشرة مليارات ليرة، مقسم على مئة مليون سهم.

موضة ستايل

وتحت اسم وفا تيلكوم، تحمل الشركة الثالثة هويتها الجديدة، ويحق لها القيام تقديم خدمات الهاتف الخليوي في سوريا.

ويحق لها وفق المصادر، ممارسة أي نشاط يتوافق مع ترخيص الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

ويشمل ذلك استيراد الهواتف المحمولة، وكافة الأنشطة المالية والتجارية والاستثمارية.

ونشرت الجريدة الرسمية التابعة للنظام، أن مدة الترخيص 22 عاماً قابلة للتجديد.

أسماء الأسد و رامي مخلوف

وتمتلك “أسماء الأسد” زوجة رئيس النظام السوري أسهماً في الشركة (إن لم يكن معظمها) بحسب المصدر ذاته.

وتحدثت تقارير عديدة عن وجود مساعي لدى “أسماء الأسد”، للسيطرة على المشغل الثالث في سوريا.

واستدل المصدر بذلك بالقرارت التي أصدرها النظام، عام 2020، و تتعلق بفرض الحراسة القضائية على شركتي “سيريتل” و”إم تي إن” ما دفع الأخيرة لبيع أسهمها في سوريا.

وساهم في تأسيس “وفا تيلكوم”، 7 شركات، هي “ABCL.L.C”، و”IBC advanced L. L C”، و”IBC TELECOM”، و”Wafa invest”، و”Tele space”، و”You Tell”.

وكان وزير الاتصالات والتقانة التابع للنظام، قد “إياد الخطيب” تحدث في تصريح صحفي في نيسان/ أبريل الماضي عن وجود استعدادات لإعلان المشغل الثالث.

و زعم أن هذا المشغل “وطني” بامتياز، ووفق ما نقل موقع نداء بوست، فإنّ الشركة الجديدة تأسست في دمشق عام 2017.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق