مستشار أردوغان “ياسين أقطاي”: الانتخابات في سوريا حقيقة لا نكتة

مستشار أردوغان “ياسين أقطاي”: الانتخابات في سوريا حقيقة لا نكتة

مدى بوست – فريق التحرير

علق مستشار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، على ما تسمى انتخابات الرئاسة في سوريا، ضمن مقال له في صحيفة يني شفق التركية حمل عنوان: “الانتخابات في سوريا حقيقة لا نكتة”.

وقال ياسين أقطاي في مقاله إن بشار الأسد عرض مسرحية انتخابية مبتذلة، وبطرق تسخر من الديمقراطية وإرادة الشعب، وهو الذي لم يقدم للسوريين طيلة عشر سنوات، سوى الممارسات اللا إنسانية.

وأضاف أن نتائج هذه المسرحية، كانت معلومة منذ البداية، والمرشحَين الآخرَين على الأغلب هما أيضاً صوّتا له، ولم يحصلا سوى على 5% من الأصوات، سواء كان دورهما لأجل الاستعراض أمام الشعب، أم لأجل ما تتطلبه هذه المسرحية.

مستشار أردوغان "ياسين أقطاي": الانتخابات في سوريا حقيقة لا نكتة
مستشار أردوغان “ياسين أقطاي”: الانتخابات في سوريا حقيقة لا نكتة

الانتخابات في سوريا وأصوات خارج المنطق

وأعلن في النهاية ما يسمى رئيس مجلس الشعب لدى الأسد، حمود صباغ، أن رئيس النظام الحالي بشار الأسد، فاز في الانتخابات بـ13 مليون و540 ألفًا و360 صوتًا، أي ما يعادل 95.1% من مجمل الأصوات.

موضة ستايل

وعلق مستشار أردوغان على ذلك: “بالطبع نتساءل أيّ جانب من جوانب مسرحية الانتخابات التي تمثل كوميديا من البداية حتى النهاية، يمكن ان يقبله العقل والمنطق؟

وأردف: “حسب ما قيل بأن مجموع الذين صوّتوا في الانتخابات وصل إلى 14 مليون و239 الفًا و140 صوتًا، فإنّ هذا العدد يفوق عدد السوريين الذين كان يحق لهم التصويت قبل عام 2011 حتى.

الانتخابات في سوريا وصناديق الاقتراع

وتساءل أقطاي: “إذن من اين عثروا على هذا الكم الكبير من السوريين ونقلهم إلى صناديق الاقتراع، كم عدد السوريين برأيكم الذين يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها الأسد حاليًّا في سوريا، أي التي يمكنه فيها إنشاء صناديق اقتراع؟”.

وتابع: “لقد أشرنا من قبل مرارًا إلى أنه منذ بداية الأوضاع في سوريا، هاجر 4 ملايين على الأقل إلى تركيا، و3 ملايين نحو لبنان والأردن، و1.2 مليون إلى ألمانيا، وما يقرب من مليون إلى باقي الدول الأوروبية.

ولا يزال هناك 5 ملايين شخص يعيشون الآن خارج مناطق سيطرة النظام وفق أقطاي، وذلك في مناطق عمليات نبع السلام التركية، ودرع الفرات، وغصن الزيتون.

الانتخابات في سوريا وأعداد السوريين

وإضافة لكل ذلك، هناك أيضاً المناطق الواقعة فعليًّا تحت سيطرة الولايات المتحدة، وهي مناطق لا تخضع لسيطرة النظام على الإطلاق، ويتراوح عدد سكانها ما بين 2 إلى3 مليون.

وهذا يعني أن ما لا يقل عن 15 مليون سوري يعيشون خارج مناطق سيطرة النظام. وبما أن عدد السوريين، كان يبلغ 22 مليون نسمة، فمن الواضح أن ما لا يزيد عن 7 إلى 8 ملايين يعيشون الآن في مناطق سيطرة النظام السوري.

ويدور الحديث وفق أقطاي، عن 7 إلى 8 ملايين كرقم إجمالي، ومع ذلك فإن النظام يقول أن إجمالي عدد أصوات الناخبين بلغ 14 مليون و239 ألفاً.

ولذلك نقول إذا لم يكن النظام قد استورد مواطنين أجانب آخرين إلى سوريا، فإن هذا الرقم يبقى مجرد جانب آخر من جوانب المهزلة الانتخابية، حسبما ذكر مستشار الرئيس التركي في مقاله.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق