أنطوانيت نجيب: الغلاء المعيشي في سوريا غير طبيعي.. والفن لم يجعلني ثرية (فيديو)

أنطوانيت نجيب: الغلاء المعيشي في سوريا غير طبيعي.. والفن لم يجعلني ثرية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية أنطوانيت نجيب ضيفةً على الإعلامي باسل محرز في برنامجه الإذاعي المختار، للحديث عن أبرز محطات حياتها الفنية والشخصية.

وكشفت نجيب خلال الحلقة أنها تضطر لإجراء غسيل كلى مرتين أسبوعيًا، وتمنت من الله ألا تسـ.ـوء صحتها أكثر من ذلك، وأن تمـ.ـوت في سلام دون عذا ب أو احتياج لأحد.

وشكت من الغلاء المعيشي في سوريا، ووصفته بأنه غير طبيعي، وضربت مثلًا على ذلك ارتفاع تسعيرة المواصلات، وأنها لتنتقل من بيتها لبيت ابنتها الوحيدة بسيارة تاكسي تحتاج إلى مبلغ كبير.

أنطوانيت نجيب
الفنانة السورية أنطوانيت نجيب-يوتيوب

الفن لم يجعلها ثرية

أوضحت الفنانة أنطوانيت نجيب أن حياتها لم تكن سهلة، وأنها تعذبت على الصعيدين الفني والشخصي، كي تصنع اسمها الفني وكي تؤسس أسرة وبيت، مشيرةً إلى أن أوضاعها المادية مستورة وليست ثرية كما يعتقد البعض.

موضة ستايل

وأشارت إلى أن الفن جعل بعض الفنانين أثرياء، والبعض الآخر “مو عايشين”، أما هي فكان ما جنته كافيًا لتعيش دون أن تحتاج أحد، وعند مفارقتها الحياة سيكون كل ما تملك لابنتها الوحيدة وأحفادها.

وغلبتها دموعها عندما تحدثت عن شعورها بالوحدة، كونها تعيش غالبية أيامها في بيتها وحيدة، مشيرةً إلى أن ابنتها الوحيدة منشغلة بزوجها وولديها، ولا يُعقل أن تلرك عائلتها لتعيش معها على حد تعبيرها.

أنطوانيت نجيب.. من هي؟

أنطوانيت نجيب؛ فنانة سورية شهيرة، من جيل الرواد المؤسسين، بدأت مشوارها الفني في ستينات القرن الماضي بغير علم عائلتها التي عارضت احترافها التمثيل، ومستمرة حتى يومنا هذا بالعطاء الفني المميز.

قدمت عشرات الأعمال الفنية، تنوعت ما بين السينما والمسرح والإذاعة والتليفزيون، وفي السنوات الأخيرة كُرست لأدوار الأم والجدة السورية، وآخر ما قدمت من مسلسلات: عطر الشام، طريق، روزنا، هوا أصفر، شارع شيكاغو.

تعاني الفنانة أنطـوانيت نجيب من أمراض الشيخوخة وعلى رأسها قصور في أعمال الكلى، تلزمها غسيل الكلى بشكلٍ دوري، مع ذلك مستمرة في العطاء الفني، وتقبل عمل أو اثنين في العام فقط، وغالبًا ما يكون دورها شرفيًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق