انتخابات مبكرة في سوريا وفق دستور جديد.. روسيا تعتقد إمكانية ذلك ضمن شروط محددة

انتخابات مبكرة في سوريا وفق دستور جديد.. روسيا تعتقد بإمكانية ذلك ضمن شروط محددة

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن مسؤول بارز في الخارجية الروسية، أنه يمكن لموسكو، القبول، بإجراء انتخابات مبكرة في سوريا، وفق دستور جديد، ضمن شروط محددة.

وتتمثل تلك الشروط، بحصول توافق بين النظام والمعارضة، على تنسيق وإصلاح دستوري جديد، وتوصلت لاتفاق بعد محادثات سياسية إيجابية.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أنه لا يستبعد إجراء انتخابات مبكرة في سوريا، في حال اتفق نظام الأسد والمعارضة على دستور جديد.

انتخابات مبكرة في سوريا وفق دستور جديد
انتخابات مبكرة في سوريا وفق دستور جديد

خيار محتمل

وأكد أن إجراء انتخابات مبكرة في سوريا، خيار محتمل، في حال نجاح النظام والمعارضة، في المفاوضات السياسية، تفضي إلى اتفاق تثبت بموجبه نتائج عملها.

موضة ستايل

وأردف بوغدانوف: “قد يحدث ذلك بشكل مبكر وليس بعد سبع سنوات، حسب مقتضيات الدستور الحالي، لكن هذا الأمر يتطلب توافقاً بين السوريين”.

وتحدث المسؤول الروسي، عن خطط لعقد اجتماعات جديدة بصيغة “أستانا” في عاصمة كازاخستان مدينة نور سلطان، ضمن نهاية يونيو/حزيران الجاري.

وستجري موسكو، وفق بوغدانوف، اتصالات مع تركيا وإيران الأسبوع القادم بهذا الصدد، وأعرب النائب الروسي عن أمل بلاده في استئناف محادثات اللجنة الدستورية السورية.

مسرحية هزلية

وكانت وكالة الأناضول التركية، قد أكدت أنه ثمة شبه إجماع لدى السوريين، بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم، بمن فيهم مؤيدو نظام الأسد، على أن انتخابات الأسد، كانت مسرحية هزلية.

وأكدت الوكالة، في مقال تحليلي لها، أن الانتخابات في سوريا، أصبحت مادة للتندر وما يؤكد ذلك ما جرى في الانتخابات الأخيرة، من مرشحين شكليين، في مواجهة الأسد.

ولم يكلف نظام الأسد نفسه عناء القيام بالدعاية الانتخابية، إذ لم تسبق الانتخابات التي جرت في مناطق سيطرته حملات انتخابية، أو منافسة بين المرشحين لكسب أصوات المواطنين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق