تولين البكري تشارك قصة حياتها: “بفكروني حلبية وأهلي غيرولي اسمي من حياة لتولين ما بعرف ليش”

تولين البكري تشارك قصة حياتها: “بفكروني حلبية وأهلي غيرولي اسمي من حياة لتولين ما بعرف ليش”

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت الفنانة السورية، تولين البكري، نبذة عن حياتها، مؤكدة أنّ اسمها تولين اختيار أهلها في الثامنة من عمرها، بعدما أسموها وقت ولادتها باسم حياة.

وذكرت تولين، في منشور لها على فيسبوك: “اسمي : حياة من وقت ماجيت عالدنية .. تولين مو اسم فني لا أبداً، وقت صار عمري شي 8 سنين اهلي غيّرولي اسمي من حياة ل تولين ما بعرف ليش متل كتير شغلات ما منختارها”.

وعن أصولها، أوضحت تولين: “سورية/ نصي شامي ونص التاني حموي /والدي من دمشق /صالحية ..و والدتي من حماه . بس مابعرف ليش بيفكروني حلبية”.

تولين البكري تشارك قصة حياتها: "بفكروني حلبية وأهلي غيرولي اسمي من حياة لتولين ما بعرف ليش"
تولين البكري تشارك قصة حياتها: “بفكروني حلبية وأهلي غيرولي اسمي من حياة لتولين ما بعرف ليش”

مزاجية وتتغير فجأة

وحول برجها قالت إنه العقرب، ومن مواليد 25 أكتوبر معلقة: ” بس سبيعية… جابتني ماما بالشهر السابع كان وزني بيقولو بوقتا كيلو واحد.. وعشت بأعجوبة / طالعي الجوزاء / برجي الصيني : التنين”.

موضة ستايل

وتحدثت عن طبيعتها فقالت: “موووودية/ مزااااجية لدرجة مزعجة . فجأة بيتغير مودي من الجيد للسيء والعكس صحيح”.

وفيما يرتبط بحياتها الشخصية، أكدت أنها أم لثلاثة أولاد، شاب وفتاتين، وكانوا 4 حين كان ابنها كريم على قيد الحياة، وأسماء أولادها حالياً: “طلال وجودي ولولوة”.

نحو التصوف

وأردفت عن نفسها وهواياتها: “هواياتي: الفن بكل أشكاله / السباحة/ ركوب الخيل / المطالعة/ السفر/المغامرة/اكتشاف كل ماهو جديد./اعشق الموسيقا/والتعبير بالكتابة، واحلامي : بسيطة جدا . بيت صغير ..سيارة…وشوية امان”.

وتابعت: “يقولو الإنسان بيتغير كل 7 سنين، وعن تجربة بقول فعلاً. مثلاً انا كنت حب المشاوير والطلعات، ومن 3 سنين تقريبا صارت متعتي التصوف بكل معنى الكلمة”.

وأكملت: “بحب وحدتي وبستمتع فيها واجمل مكان عندي هو الرجوع للمنزل، بحب الكل وبسامح لكن لا أنسى لا القـ.بـ.يـ.حة ولا المنيحة… بتذكر ال2 لو بعد 1000 سنة، ما بآمن بالأقوال شعاري الأفعال”.

وعن ما يقوله الناس عنها، قالت: “بيقولو عني طيبة ولكن مو ساذجة/ بس كريمة لدرجة الهـ.بـ.ل. بمعنى اللي بجيبتي مو إلي، متابعة: ديانتي: الفعلية مسلمة والحمدلله.

وختمت: “وبروح عالكنيسة دايما يشعل شمعة لأني بعشق يسوع ومريم ..وكل الأنبياء والرسل، بحترم كل الأديان والطوائف.. بحترم المسلم والمسيحي واليهودي والبوزي وكل من لديه إيمان بشيء”.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق