منى الكرد .. قصة أيقونة فلسطينية استولت إسرائيل على منزلها المجاور للمسجد الأقصى

منى الكرد .. قصة أيقونة فلسطينية استولت إسرائيل على منزلها المجاور للمسجد الأقصى

مدى بوست – فريق التحرير

تصدرت الناشطة الفلسطينية، منى الكرد، حديث مواقع التواصل، بعد أخذ الشرطة الإسرائيلية لها من بيتها، للتحقيق معها.

ونقلت إسرائيل منى الكرد، إلى جهة غير معلومة، وفق ما ذكرته وكالة الأناضول، فيما تبحث حالياً عن شقيقها محمد الذي سبق وأخذته الشهر الماضي.

وفي هذا التقرير رصد مدى بوست، أهم المعلومات عن منى الكرد، التي أصبحت أيقونة حي الشيخ جـ.راح القريب من المسجد الأقصى في القدس، بعد أحدث بدأت شهر رمضان الماضي.

منى الكرد .. قصة ناشطة فلسطينية
منى الكرد .. قصة ناشطة فلسطينية

قصة منزل عائلة الكرد

وتبلغ منى الكرد من العمر 23 عاماً، وتقيم عائلتها في بيت أجدادها، في الحي المذكور، ولديها فيه غرفتين صغيرتين.

موضة ستايل

لكن عندما تزوج نجل العائلة، لم يكن المنزل الفلسطيني الصغير يكفي له ولأمه وزوجته وأطفاله، فبنى غرفاً إضافية في المنزل، إلا أن سلطات إسرائيل كانت ترفض الترخيص له.

وقرر شقيق منى الكرد، بناء غرفة إضافية بكامل مرافقها، في حديقة منزله، لكن سلطات إسرائيل، غرمته ومنعته من دخول الغرفة، وصادرت مفاتيحها وأغلقتها.

ودفعت العائلة غرامات قدرت بـ 29 ألف دولار على مدار 9 سنوات تحت بند المخالفة، لم يستطع خلالها شقيق منى الكرد دخول الغرفة.

استيطان الغرفة

والمفارقة حصلت عام 2009، حين أصدرت إسرائيل قراراً بتمكين إسرائيليين، من الاستيطان بالغرفة، وسكن فيها نحو 15 مستوطناً.

وتقاسم هؤلاء مع عائلة منى الكرد المنزل ونفس المدخل تقريباً، فيما لجأ شقيق منى الكرد للقضاء، وطالب بـ.هـ.د م الغرفة، إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

وقام المستوطنون بمضايقة عائلة منى الكرد، وقاموا بهـ.د.م باب المنزل في إحدى المرات، وألقوا على العائلة الكمامات، والكثير من الإسـ.اء.ات الأخرى.

تضامن واسع

ونظم فلسطينيون وقفات تضامنية مع عائلة منى الكرد، ونصبوا خيمة داخل المنزل، إلا أن المستوطنين قاموا بالاعـ.تد.اء على المتضامنين وسكان المنزل.

و يقع منزل منى الكرد بجوار المسجد الأقصى المبارك، حيث كانت عائلة منى الكرد من بين 28 عائلة نقلت بعد النـ.كـ.بـ.ة إلى هذه المنطقة عام 1956.

لكن بعد نـ.كـ.سـ.ة 1967 يتمسك مستوطنون بأحقيتهم في منازل حي الشيخ جراح، في ظل رفض سلطات إسرائيل، منح العائلات الفلسطينية أوراق ملكية لمنازلهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق