صحيفة روسية: تركيا تحمي منطقة إدلب وتقلل فرص نظام الأسد من السيطرة عليها

صحيفة روسية: تركيا تحمي منطقة إدلب وتقلل فرص نظام الأسد من السيطرة عليها

نداء تركيا – فريق التحرير

قللت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، من احتمالية سيطرة قوات الأسد على مناطق شمال غرب وشمال شرقي سوريا، بفضل تركيا.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن تركيا بدأت مؤخراً، بإصدار بطاقات هوية تركية لسكان إدلب، ما أثار غضب نظام الأسد، في وقت نفت مصادر محلية صحة ذلك.

ونقل التقرير عن خبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، “كيريل سيمونوف”، قوله إن موسكو “ترى كيف تحكم المعارضة سيطرتها على إدلب، في وقت ليس لدى أنقرة خيارات أخرى.

تركيا تحمي منطقة إدلب
تركيا تحمي منطقة إدلب

تركيا تتحمل مسؤولية إدلب

واعتبر الخبير الروسي أنه إما أن تتحمل تركيا المسؤولية عما يجري هناك، وكذلك في مناطق أخرى في شمال سوريا، أو ستكون هناك منطقة رمادية مع كل النتائج المترتبة على ذلك.

موضة ستايل

وأضاف: “طالما لا يوجد إجماع حول المستقبل السياسي لسوريا، فلن يقبل أحد بسيطرة النظام على إدلب”.

وذكرت الصحيفة أن التحركات التركية بمناطق سيطرة المعارضة السوري شملت ترميم المستشفيات وافتتاح فروع للجامعات التركية، مضيفة: “قد امتدت هذه العملية لتشمل إدلب”.

عودة الكهرباء والخدمات

وأعادت تركيا بعد عدة سنوات التيار الكهربائي إلى مناطق الشمال السوري وتحديداً إلى مدينة إدلب وريفها.

و جاء ذلك بعد أن أبرمت المؤسسة العامة للكهرباء التابعة للمعارضة السورية اتفاقاً مع شركة “غرين إنيرجي” (Green Energy) لجلب الكهرباء من الأراضي التركية.

وكان القيادي العسكري المعارض، عبد الجبار عكيدي، أن تركيا تحاول تعزيز مواقعها في الشمال السوري خاصة في إدلب بهدف حماية المنطقة.

وقال عكيدي في تصريحات نقلها موقع تلفزيون سوريا إن التحركات التركية في نقاطها المتواجدة ضمن مناطق سيطرة النظام تندرج ضمن مساعيها لحماية نفسها والمنطقة.

وفسر القيادي ذلك بأن تلك النقاط كانت نقطة ضـ.عـ.ف بالنسبة للقوات التركية وبالتالي سيشكل بقاؤها خـ.طـ.راً في حال بقائها ضمن تلك المناطق.

حماية أمن المنطقة

وأضاف بأن تركيا تسعى لتشكيل تـ.رسـ.انـ.ة وأفراد من القوات الخاصة وجدار حماية لضمان أمن المنطقة التي تعتبر الملاذ الأخير للمعارضة.

ووفق المصادر فإن تركيا لم تكتف بتعزيز نقاطها القديمة بل سعت لإقامة نقاط جديدة وتحديداً في سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

ويبدو أن تركيا مصممة على البقاء في إدلب ومـنـ.ع أي هـ.جـ.مـ.ات عـ.سـ.كرية جديدة لنظام الأسد وروسيا وتستعد لكافة الاحتمالات الـ.دفـ.اعـ.ية والهـ.جـ.ومـ.يـ.ة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق