آمال ماهر تشكر جمهورها لدعمهم لها : “ربنا جعلكم سبب يقويني في أضعف لحظات حياتي”

آمال ماهر تشكر جمهورها لدعمهم لها : “ربنا جعلكم سبب يقويني في أضعف لحظات حياتي”

مدى بوست – فريق

بعد أيام من إعلان اعتزالها الجبري عن الوسط الفني، عادت المطربة المصرية، آمال ماهر، تخاطب جمهورها بمجموعة تغريدات عبر حسابها الرسمي على تويتر.

وقالت المطربة المصرية مخاطبة جمهورها: “ربنا وحده عالم مساندتكم لي ودعمكم تأثيره علي كان عامل إزاي في أسوأ ظروف عدت علي في حياتي، لو أقدر أروح لكل إنسان وإنسانة أشكرهم بنفسي مش هتأخر”. 

وأضافت الفنان: “ربنا جعلكم سبب يقويني في أضعف لحظات حياتي وأكبر ابتلاءات حياتي..ربنا كريم وقوي وجبار وهو المُعز والمُذل، كلي إيمان بإن لو الكون كله اجتمع علشان ينفعوا أو يضروا إنسان مش هينفعوه أو يضروه إلا بما كتبهُ الله له.. كل اللي طلباه منكم دعواتكم في صلاتكم في المساجد والكنائس”.

آمال ماهر تشكر جمهورها لدعمهم لها : "ربنا جعلكم سبب يقويني في أضعف لحظات حياتي"

موضة ستايل

انتظر الفرج من الله

لم تكتفى آمال بمنشور واحد فقط، بل كتبت 3 منشورات وقالت في آخرها: “الشكوى لغير الله مذلة، ولله فقط بـ أُقدم شكوتي، ومن الله فقط أنتظر الفرج والجبر والنصر وجزاء الصبر والاحتساب على كل ما يعلمهُ الله”.

وأكملت الفنانة دعائها: “حسبي الله فهو نعم المولى ونعم النصير. اللهم لك الحمد على كل شيء اللهم لك الحمد في الضراء قبل السراء.. فكل قدرك وقضائك خير يا رب”.

وفي رسالة أخيرة للجمهور أضافت: “هيفضل حبكم ودعمكم أعظم وأهم منحة من الله منحني بيها في أكبر محنة في عمري كله..  وأي تماسك أو صلابة أنا فيها سببها سند ربنا اللي سندهولي بيكم.. دعواتكم”.

السبب وراء اعتزالها

وربط مغردون حديث المطربة آمال ماهر، بعلاقتها السابقة برئيس هيئة الترفيه السعودية تركي آل الشيخ، وانفصالها عنه. وانطلقت موجة تضامن على مواقع التواصل الاجتماعي مع آمال ماهر بعد إعلان اعتزالها قبل أسبوع، واستمرت بعد منشورها اليوم.

وامتدت العلاقة بين ماهر بآل شيخ، ولكن دون تأكيد رسمي أنهما قد ارتبطا بالزواج، وعندما تم الانفصال، لم يعلن عن ذلك رسمياً أيضاً.

ورجح البعض أن كل ما يحدث لآمال ماهر منذ سنوات بسبب نفوذ آل شيخ، الذي قد يكون أجبرها على الابتعاد وحاربها في شغلها بعد انقطاع علاقتهم ببعض.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق