تولاي هارون تتحدث عن تطفيش “بلا طعمة” من سوريا: “حاج مبررات”

تولاي هارون تتحدث عن تطفيش “بلا طعمة” من سوريا: “حاج مبررات”

مدى بوست – فريق التحرير

سلطت الفنانة السورية، تولاي هارون، الضوء على أوضاع الصناعيين في سوريا، لافتة إلى أنهم يحتاجون وقفة معهم، بسبب ما وصفته عملية تطفيش من بلادهم.

وقالت هارون في منشور على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “الصناعي ببلدنا عم يعيش الفقير وعم بيفتح مو بيت بيوت ليش التطفيش ليش”.

وأردفت: “حاج بقى مبررات بلا طعمة لازم نوقف جنب الصناعي بشكل قوي والا رح نخسر كتير وكتير كمان بدكن الصناعي يترك البلد ويتجه لغير بلد عربي هزلت”.

تولاي هارون تتحدث عن تطفيش "بلا طعمة" من سوريا: حاج مبررات
تولاي هارون تتحدث عن تطفيش “بلا طعمة” من سوريا: حاج مبررات

لا إعادة إعمار

وأكدت هارون أن الصناعي بقي في سوريا، رغم كل الظروف ورغم كل ما جرى في البلاد، متابعة: “بكفي وبدي صوتي وصوت كل مو جو ع صناعي يوصل”.

موضة ستايل

واعتبرت تولاي أن ما يحصل مع الصناعيين، لا يمكن تسميته إعادة إعمار، مطالبة برحمة الصناعيين والمواطنين الذين لا خيارات لديهم سوى الوظيفة.

يسمى إعادة إعمار في سوريا، ماإسمو إعمار هاد إسمو دمار إرحمو الصناعيين بعدين المواطن عندو شقيين يا وظيفة بمجال عام أو خاص.

باب الحارة

وكانت تولاي هارون قد عبرت عن رأيها في الانتقادات التي تُوجه لمسلسل باب الحارة والمطالبة بإنهائه، مؤكدة بأن المسلسل بالفعل انتهى في سوريا.

ولكن بحسب ما يظهر في الشارع، فإنّ المسلسل مطلوب جماهيرياً على مستوى الخليج العربي، وفق حديثها ضمن لقاء مع مجلة فوشيا الفنية.

وأوضحت أنها شاركت في الجزئين العاشر والحادي عشر، وقد تشارك في أجزاء قادمة طالما الشخصية التي تؤديها موجودة في الأحداث، وذلك احترامًا للالتزام بينها وبين صناع العمل.

تولاي هارون من هي؟

وذكرت هارون أن موسم دراما رمضان الماضي شهد تنوعًا كبيرًا في الأعمال المعروضة التي جمعت ما بين الدراما البدوية والشامية والأعمال المعاصرة والكوميدية.

وتولاي هارون؛ فنانة سورية شهيرة، بدأت مشوارها الفني عام 1988 من خلال فيلم ليالي ابن آوى، وفي عام 1989 شاركت في مسلسل النخوة، ثم توالت أعمالها الفنية، وفي عام 1994 انتسبت لنقابة الفنانين السوريين.

كانت سببًا في دخول شقيقتها الفنانة الراحلة دينا هارون الوسط الفني، عندما رشحتها للفنان ياسر العظمة للمشاركة في مسلسل مرايا، وكانت الداعم الأول لها، كما كانت والدتها الداعم الوحيد لها في مسيرتها الفنية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق