صحيفة بريطانية: العالم سيدفع ثمن شرعنة نظام الأسد

صحيفة بريطانية: العالم سيدفع ثمن شرعنة نظام الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

أكدت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، أن العالم الذي نسي ما جرى في سوريا، على مدار 10 سنوات، وعاد للتعامل مع نظام الأسد وكأن شيئاً لم يكن، سيدفع ثمن ذلك غالياً.

وذكرت الصحيفة في تقرير، أن سوريا كدولة لن تعود، في ظل وجود ديكتاتورية الأسد، وأن معظم العالم الذي نسي ما فعله النظام في المنطقة سيعاني بشكل كبير من تبعات ذلك.

ولفت التقرير إلى سياسات بعض الدول، في التطبيع ومحاباة النظام واعتباره مسرحية الانتخابات في بلاده، عملية ديمقراطية، ودعمه وشرعنة وجوده.

صحيفة بريطانية: العالم سيدفع ثمن شرعنة نظام الأسد
صحيفة بريطانية: العالم سيدفع ثمن شرعنة نظام الأسد

منظمة الصحة العالمية كمثال

وعلى سبيل المثال، أشارت الصحيفة إلى خطوة منظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة في ترفيع نظام الأسد ضمن المجلس التنفيذي.

موضة ستايل

وجاءت تلك الخطوة، رغم كل ممارسات النظام، بحق الكوادر الصحية والطبية، وما فعله في المشافي، ورغم كل حملاته العسكرية التي سوت تلك المرافق بالأرض.

وقام الأسد الذي يدعمه رعاة مثل فلاديمير بوتين بنشر الرؤية الخيالية بأن نظامه يعتبر القلعة العلمانية لمواجهة التـ.طـ.رف الديني، لكن في الحقيقة كان بشار الأسد ومن معه الحاضنة لذلك.

سيطرة ظاهرية

ورغم سيطرة النظام ظاهرياً على أجزاء واسعة من محافظات رئيسية في سوريا، إلا أن أمراء الحـ.رب التابعون لروسيا وإيران هم المسيطرون الحقيقيون على البلاد، ويبقى وجود الأسد شكلياً.

ومعظم المؤسسات التي تعمل في البلاد، باتت تحت إمرة هؤلاء الأمراء التابعين لدول أجنبية، تسعى لتحقيق أكبر استفادة ونفوذ من تدخلها في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى لقاء رؤوساء الولايات المتحدة وروسيا وتركيا، وترقب تفاهمات ما حول سوريا، والملف الإيراني، وقضايا عديدة قد تكون مرتبطة بشكل أو بآخر بمصير بشار الأسد ونظامه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق