سفينة تركية تنقذ حياة مهاجرين وتواجه أزمة دبلوماسية مع دولتين

سفينة تركية تنقذ حياة مهاجرين وتواجه أزمة دبلوماسية مع دولتين

مدى بوست – فريق التحرير

تعرضت سفينة شحن تركية، أنقذت مهاجرين في المتوسط، لورطة دبلوماسية، لم تكن بالحسبان، حسبما نقلت صحيفة حربيت التركية.

وذكرت الصحيفة أن السفينة، أنقذت مهاجرين غير شرعيين وهم على قاربهم المطاطي في البحر المتوسط، ولكن ما جرى لم يكن متوقعاً.

فقد طلبت السلطات المالطية من فبطان السفينة تغيير مسار سفينته التي تحمل اسم “أوغوز دادايلي”، أثناء عبوره المياه الإقليمية المالطية.

سفينة تركية تنقذ حياة مهاجرين بينهم سوريون وتواجه أزمة دبلوماسية مع دولتين
سفينة تركية تنقذ حياة مهاجرين بينهم سوريون وتواجه أزمة دبلوماسية مع دولتين

إنقاذ المهاجرين

واستجاب القبطان لطلب مالطية، وأنقذ 97 مهاجراً غير شرعي، يحملون الجنسيات الليبية والسورية والبنغالية والباكستانية، بعد تاه قاربهم وسط البحار.

موضة ستايل

لكن ما جرى أثار توتراً دبلوماسياً بين تركيا وتونس ومالطا، استمر لمدة 12 ساعة، بعد عملية الإنقاذ، وبدأ بعد أن رفضت السلطات التونسية والمالطية استقبال المهاجرين.

وتصاعد التوتر، بعد أن أعلن المهاجرون استعدادهم لإحداث حالة فوضى على متن السفينة، وكان بحوزتهم أدوات تساعد على ذلك.

الخارجية التركية تتدخل

ولولا أن تدخلت الخارجية التركية على السلطات المالطية، لما أنهت الأزمة، لكن مالطية وافقت أخيراً على استقبال المهاجرين.

وأوضح نائب رئيس جمعية مالكي ومشغلي سفن الشحن، هاقان تشنديك، أن تلك المساعدة الإنسانية، تحوّلت إلى مشكلة بسبب رفض دولة مالطا استقبال المهاجرين.

وأضاف: “لقد أوضحت كل من السلطات في مالطا وتونس بأنها لا تريد استقبال أي لاجئ، غير أن ردة فعل اللاجئين شكلت مشكلة كبيرة في عرض البحر استدعت تدخلاً رسمياً تركياً.

وذكر بأنه يتعين على المنظمة البحرية الدولية بأن توضح حالات الطوارئ التي تخص اللاجئين في أسرع وقت ممكن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق