عدنان أبو الشامات يربط ازدياد ظاهرة “نبش الزبالة” بمسلسل على صفيح ساخن.. ومؤلف العمل يرد (صورة)

عدنان أبو الشامات يربط ازدياد ظاهرة “نبش الزبالة” بمسلسل على صفيح ساخن.. ومؤلف العمل يرد (صورة)

مدى بوست_فريق التحرير

كتب الفنان السوري عدنان أبو الشامات منشورًا على حسابه الرسمي على موقع فيسبوك، يشير من خلاله إلى ازدياد ظاهرة “نبش الزبالة” والعاملين في هذه المهنة المعروفين باسم “نبيشة الزبالة” في شوارع سوريا.

ويرى أبو الشامات أن هذه الظاهرة إما زادت بعد عرض مسلسل على صفيح ساخن أو أنه أصبح يلاحظها بعد مشاهدته له، واعتبر أن في الحالتين أسهمت الدراما في تسليط الضوء على الواقع.

من جهته رد مؤلف العمل علي وجيه على منشور أبو الشامات، فكتب: “للأسف الظاهرة موجودة بكثرة قبل وبعد المسلسل، نتمنى أن يتحرك المعنيون على الأرض”.

عدنان أبو الشامات
الفنان عدنان أبو الشامات-يوتيوب

ردود أفعال

تفاعل عدد كبير من المتابعين مع منشور الفنان عدنان أبو الشامات، فكتبت الفنانة نسرين فندي: “بالأول ما كنا شايفينهن.. أنا كمان عم تفاجئ إنهن فعلًا موجودين بس ما كنت شوفن”.

وانتقد أحد المتابعين المسلسل، فكتب: “أختلف معك.. الدراما شوهت الواقع وصورت المشهد وكأن الزبالة والنباشين على أنهم الشغل الشاغل للبشر في بلدنا، هذا تشويه والهدف رخيص جدًا من أجل شد الاهتمام والتشويق والتسويق والربح والشهرة على حساب سمعة بلد”.

بينما كتب آخر مدافعًا عنه: “على صفيح ساخن.. مسلسل ذكرني بمسلسلاتنا ما قبل الأزمة لأنه واقعي كتير، مسلسل ناجح بكل معنى الكلمة، كل كادر العمل أبدعوا فيه، وتعقيبًا على كلامك أستاذ عدنان، الوضع المعيشي الكارثي فعلًا كبر شريحة النبيشة وكبر شريحة الشحاذين، الله يفرج ع العباد.. لك احترامي”.

عدنان أبو الشامات.. من هو؟

عـدنان أبو الشامات؛ فنان سوري شهير، يحمل المواطنة النمساوية إلى جانب السورية، ويُتقن 4 لغات: الإنجليزية، الألمانية، الفرنسية، والإيطالية. يعمل حاليًا في مجال تجهيز المطاعم والمقاهي إلى جانب عمله الفني.

بدأ الفنان عـدنان أبو الشامات مشواره الفني طفلًا في السبعينيات، حيث شارك في ‏فيلمي “جسر الأشـ.ـر ار” و”مقـ.ـلب حب”، ثم غاب لـ17 عامًا مهاجرًا بين عددٍ من الدول الأوروبية وعندما عاد لسوريا عاد للتمثيل مرة أخرى.

شارك أبو الشامات في عشرات المسلسلات السورية، نذكر منها: أبناء القَـ.ـهِر، سيف بن ذي يزن، بقعة ضوء، باب الحارة، عشتار، سلسلة مرايا، عَصـ.ي الدًّ مع، جنـ.ـون العَصر، الحصرم الشامي، ليس سرابًا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق