10 دولارات كسلفة وبشرط الاشتراك بخدمة الإنترنت.. جائزة نظام الأسد في مسابقة لجمع “اللايكات”!

10 دولارات كسلفة وبشرط الاشتراك بخدمة الإنترنت.. جائزة نظام الأسد في مسابقة لجمع “اللايكات”!

مدى بوست – فريق التحرير

أثار إعلان الشركة السورية للاتصالات، ضجة في مواقع التواصل، بسبب الطريقة التي اتبعتها مؤسسة تابعة للنظام لجمع “الإعجابات”.

ومقابل 10 دولارات كسلفة، أعلنت الشركة السورية للاتصالات الجائزة المغرية، مقابل دعوة 50 صديق للإعجاب بصفحة الشركة على فيسبوك.

ودفعت طريقة المؤسسة، متابعين لانتقاد النظام بشكل واسع، بسبب الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد، ومسابقة الشركة البعيدة عن الواقع.

10 دولارات كسلفة وبشرط الاشتراك بخدمة الإنترنت.. جائزة نظام الأسد في مسابقة لجمع "اللايكات"!
10 دولارات كسلفة وبشرط الاشتراك بخدمة الإنترنت.. جائزة نظام الأسد في مسابقة لجمع “اللايكات”!

انتقادات كبيرة

وفضلاً عن ذلك، فإن وضع الاتصالات في سوريا، كافي لوحده ليثير الانتقادات وفق متابعين دعوا الشركة الراعية للمسابقة إلى توفير خطوط اتصال وإنترنت قبل إجراء هذا النوع من المهزلة وفق تعبيرهم.

موضة ستايل

وطلبت شركة اتصالات نظام الأسد، في منشور عبر صفحتها من المتابعين دعوة خمسين صديقاً جديداً للإعجاب بصفحة الشركة على الفيسبوك، ومن ثم إرسال تلك الأسماء كلقطة شاشة برسالة على الخاص.

وأضافت أن الجائزة “المغرية” هي عبارة عن سلفة مالية بقيمة 30 ألف ليرة “مايعادل أقل من 10 دولار”، توضع في حساب أي رقم يختاره الرابح شريطة الاشتراك بخدمة إنترنت.

شروط مضحكة

وبعد ما أعلنت الشركة عن المسابقة، سرعان ما انتشرت عشرات التعليقات المنتقدة لشروط المسابقة وجوائزها وحتى من الخدمات السيئة التي توفرها المؤسسة.

فمبلغ 10 دولار كسلفة، وشرط الاشتراك بخدمة الإنترنت للحصول على هذه السلفة، فضلاً عن الرقم الذي لا يساوي مصروف يوم واحد في سوريا الأسد، يعني أن النظام يصر على جلب الشتائم لنفسه وفق متابعين.

وتعاني خدمات الإنترنت والاتصالات بشكل عام، في مناطق سيطرة النظام، من بطء كبير، وتوقف متكرر عن العمل، خاصة خلال ساعات تقنين التيار الكهربائي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق