بشار الأسد يحاول استرضاء إسرائيل والتقرب من الولايات المتحدة

بشار الأسد يحاول استرضاء إسرائيل والتقرب من الولايات المتحدة

مدى بوست – فريق التحرير

أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، أن بشار الأسد، عمل منذ قرابة 6 أشهر، على محاولات لاسترضاء إسرائيل والتقرب من الولايات المتحدة.

وجاء في تقرير، الصحيفة، أمس الجمعة، أن نظام الأسد، يعمل بطريقته، للتواصل مراراً مع إسرائيل، على مدى نصف العام الماضي أو أكثر.

وأردفت أن كل تلك الاتصالات والمغازلات، تمت في عهد حكومة بنيامين نتنياهو، فيما أوردت تقارير غربية وعربية أنباء عن اجتماع في قاعدة حميميم الروسية.

بشار الأسد استرضاء إسرائيل
بشار الأسد استرضاء إسرائيل

اجتماع إسرائيلي مع نظام الأسد

وتحدثت التقارير عن عقد رئيس الأركان السابق، غادي ايزنكوت اجتماعاً مع نظام لأسد في قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية غربي سوريا.

موضة ستايل

ويشير تسلسل المبادرات، إلى سعي بشار الأسد في إعطاء الانطباع بوجود تحول فيما يتعلق بإسرائيل، و استرضاء الولايات المتحدة على الرغم من الحملات الجوية الإسرائيلية على مناطق سيطرته.

وفيما يتعلق بالحكومة الإسرائيلية الجديدة، برئاسة نفتالي بينت، فلا ترى إسرائيل أي مسوغ لتقديم تنازلات إقليمية لنظام الأسد، حسب الصحيفة.

ملف الجولان

و عندما يتعلق الأمر بملف الجولان، تتخذ حكومة بينت، موقفاً لا يختلف كثيراً عن موقف حكومة نتنياهو، غير أنها قد تنظر في تقديم يد العون لنظام الأسد مقابل تخفيض الوجود الإيراني في البلاد.

وإذا كان الإسرائيليون في الماضي يلاحقون نظام الأسد، فإن الأخير اليوم هو من يبحث عن تل أبيب، حسبما اختتمت الصحيفة تقريرها.

وكان قائد في هيئة الأركان الإسرائيلية، قد كشف في كانون الماضي، مضمون رسائل سرية وصلت إلى تل أبيب من بشار الأسد عبر روسيا وأطراف أخرى، تتحدث عن شروط مقابل السلام مع إسرائيل.

و يريد الأسد “العودة للجامعة العربية، لتلقي مساعدات اقتصادية لتسديد ديونه لإيران وإخراجها من سوريا، بحسب ما نقلت صحيفة إيلاف العربية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق