إدارة بايدن تعفي شركتين لمديرة مكتب أسماء الأسد وزوجها من “إجراءات قيصر”

إدارة بايدن تعفي شركتين لمديرة مكتب أسماء الأسد وزوجها من “إجراءات قيصر”

مدى بوست – فريق التحرير

تواصل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الإعلان عن إعفاءات لصالح النظام الإيراني ونظام الأسد وفنزويلا.

وتأتي الخطوة وفق أنصار بايدن، التزاماً منه بما وعده خلال الحملة الانتخابية، بمراجعة تأثير الإجراءات الأمريكية، على الأوضاع الصحية العالمية.

ووفق وزارة الخزانة الأمريكية، تعد الإعفاءات جزءاً من جهود الإدارة، من أجل المراجعة الفورية للإجراءات المالية والاقتصادية الحالية للولايات المتحدة.

إدارة بايدن تعفي شركتين لمديرة مكتب أسماء الأسد وزوجها من "إجراءات قيصر"
إدارة بايدن تعفي شركتين لمديرة مكتب أسماء الأسد وزوجها من “إجراءات قيصر”

الاستجابة للأوضاع الصحية

وتهدف الإجراءات إلى تقييم ما إذا كانت تؤثر بشكل غير ملائم للاستجابة للأوضاع الصحية، في جميع أنحاء العالم.

موضة ستايل

وحسب الوزارة شملت تلك الإعفاءات شركتي (ليتيا) و(بوليميديكس)، التابعتين بشكل أو بآخر لزوجة بشار الأسد والتي كانت ضمن حزم قانون قيصر في عهد ترامب.

وأثارت الإعفاءات الأخيرة، تحفظات أعضاء في الكونغرس الأمريكي، طالبوا بايدن بتقديم توضيحات، واتهموا إدراته بالفشل في تطبيق قاون قيصر.

معلومات عن الشركتين

والشركتان المذكورتان مملوكتان لمحمد همام محمد عدنان مسوتي، وهو عضو مجلس الشعب التابع للنظام وزوجته لينا محمد نذير الكناية، وهي مديرة في مكتب رئاسة الجمهورية السورية.

وتملك “الكناية” نحو 52% بالمئة من شركة (ليتيا)، التي تتخذ من ريف دمشق مقراً لها، في حين يملك زوجها وابنتاه تيا محمد همام مسوتي، وليا محمد همام مسوتي ما نسبته 16% لكل من الأسهم.

و كانت لينا الكناية قد تحالفت مع نظام الأسد بشكل وثيق بصفتها مسؤولة رفيعة المستوى في القصر الرئاسي، و أجرت مجموعة من الأنشطة التجارية والشخصية بالنيابة عن أسماء الأسد، وترأست سابقا مكتب “السيدة الأولى”.

أما محمد همام مسوتي زوج لينا، يمثل دائرة دمشق الانتخابية كنائب في مجلس الشعب التابع للنظام، وهو منصب انتخب فيه لأول مرة في العام 2016، وهو عضو في لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق