روعة السعدي تنشر صورها برفقة أزواج شقيقاتها وتوضح موقفها من الارتباط (صور/ فيديو)

روعة السعدي تنشر صورها برفقة أزواج شقيقاتها وتوضح موقفها من الارتباط (صور/ فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

نشرت الفنانة الفلسطينية السورية روعة السعدي مجموعة من الصور لها برفقة أزواج شقيقاتها، على حسابها الرسمي على انستغرام، وعلقت عليها بالقول: “عائلتي.. فخورة بكم جميعًا”.

الصور لأزواج شقيقاتها (نورا، لارا، ريم، ربى) وقد ظن بعض المتابعين أن إحدى الصور لروعة وخطيبها، لكنها حتى الآن غير مرتبطة بحسب آخر تصريحات لها لبرنامج المختار الإذاعي.

يذكر أن الفنانة روعـة السعدي أطلت في أكثر من مسلسل في موسم دراما رمضان الماضي، حيث شاركت في مسلسل حارة القبة والجزء الثاني من مسلسل سوق الحرير، وتُصور حاليًا دورها في الجزء الثاني من مقابلة مع السيد آدم.

روعة السعدي
الفنانة روعة السعدي تتوسط شقيقتها ربى وعريسها-انستغرام

موقفها من الارتباط

الفنانة روعة السعدي حلت قبل أسبوعٍ من الآن ضيفة على برنامج المختار الإذاعي، وتطرق اللقاء لمسألة ارتباطها من عدمه، فأوضحت أن هذا الأمر خاص ولا تُحب أن تعلنه.

موضة ستايل

وتابعت أن الزواج ليس هاجسًا في حياتها، وبالتالي ستظل غير مرتبطة حتى تجد الشخص المناسب، الذي ترى أنها يُمكن أن تكمل حياتها معه، وهي سعيدة بقرارها ومقتنعة به.

روعة السعدي.. من هي؟

روعـة السعدي؛ فنانة سورية من أصل فلسطيني، حققت شهرة واسعة في سنٍ صغيرة، فقد كانت تعتبر نجمة عام 1999، بعد أن أدت شخصية “نارا” في مسلسل الفصول الأربعة عام 1999، وكانت تبلغ من العمر 12 عامًا.

الفنانة روعـة السعدي واحدة من 5 بناتٍ للكاتب الفلسطيني السوري هاني السعدي، وهن على الترتيب: نورا، لارا، ريم، روعة، ربى، وقد شاركت جميعًا -باستثناء ربى- في سباعية “أبو البنات” عام 1995.

شاركت الفنانة روعـة السعدي في عشرات المسلسلات السورية، وأبرز ما قدمته: شخصية “سيدرا” الفتاة الطائشة في مسلسل “عصر الجنون”، وشخصية “صالحة” الفتاة القوية في مسلسل البيئة الشامية “طوق البنات”.

عام 2008 أعلنت اعتزالها الفن بسبب عدة شائعات، أبرزها ارتباطها بالفنان الشاب قيس الشيخ نجيب، وبعد عامٍ من الاعتزال، أقنعتها الفنانة السورية لورا أبو أسعد بالعمل في دبلجة المسلسلات التركية.

عام 2013 عادت عن اعتزالها وشاركت في مسلسل “فتت لعبت”، وهو مسلسل شبابي كوميدي يسلط الضوء على مشاكل الشباب من خلال استعراض حياة مجموعة من الشباب يدرسون في جامعة دمشق، كلية الإعلام.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق