سعد مينه: هيفاء وهبي تبيع أكثر من منى واصف.. ولا أقبل العمل في الهيبة (فيديو)

سعد مينه: هيفاء وهبي تبيع أكثر من منى واصف.. ولا أقبل العمل في الهيبة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان السوري سعد مينه ضيفًا على الإعلامي باسل محرز في برنامجه الإذاعي المختار، للحديث عن عددٍ من القضايا الفنية التي تخص الوسط الفني السوري.

وتطرق الحديث بينهما لمسألة الأجور ومعاناة الفنانين من تدني الأجور باستثناء نجوم الصف الأول، فرأى مينه أن الأمر مختلف في سوريا عن باقي الأوساط الفنية، فليست هناك أسماء سورية يُباع العمل أو يوزع باسمها، كما يحدث في مصر مع أسماء مثل عادل إمام ويحيى الفخراني.

وأكد أن عدد كبير من الفنانين السوريين الذين يحصلون على أجور أعلى من الآخرين، أسمائهم لا تُوزع ولا تُسوق للعمل، وضرب مثلًا على ذلك أن اسم الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي يبيع أكثر من اسم الفنانة السورية منى واصف تسويقيًا، وهذا مختلف تمامًا عن القيمة الفنية.

سعد مينه
الفنان سعد مينه-يوتيوب

سعد مينه ينتقد الحالة الإنتاجية

يرى الفنان سعد مينه أن حصر البطولة في الأعمال السورية بين عدد من الفنانين والفنانات نوع من أنواع العقم في التفكير، مشيرًا إلى الدراما السورية هي من صنعت هؤلاء النجوم وبالتالي قادرة على صناعة نجوم آخرين، لكن المنتجين مصرين على حصر صناعة الدراما في أسماء معينة.

موضة ستايل

وضرب مثلًا على الدراما المصرية وصناعة النجم المتجددة باستمرار، مشيرًا إلى وجود أسماء في سوريا تستحق النجومية ولديها من الموهبة والكاريزما، ما يفوق بعض النجوم المصريين.

وسُئل مينه عن رأيه في النجم المصري محمد رمضان، أجاب بأنه “ظاهرة”، ويمثل قطاع كبير من الشباب المصري، الذي يمكن رؤيتهم بوضوح خلال المشي في شوارع القاهرة.

لا يقبل العمل في الهيبة

يجد الفنان سعد مينه مشكلة كبيرة في مسلسل الهيبة، وهي تكريس الشخص الخارج عن القانون كبطل على مدار 5 أجزاء، في إشارة إلى شخصية جبل شيخ الجبل التي يؤديها تيم حسن في الهيبة.

وأضاف مينه أنه لا يجد مشكلة في تجسيد الشخصيات السلبية/ الشريرة، بالعكس في غالبية أدواره كانت هكذا، ولكن مشكلته في تحويل الشرير إلى رمز يتعاطف معه الناس.

وأكد أنه لا يقبل المشاركة في الهيبة في حال عُرض عليه دورًا فيها، وأكد أن رفضه نابع من قناعة فكرية وليس مشكلة شخصية مع فري العمل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق