من أم بريطانية والزوجة الثانية للرئيس الراحل أنور السادات.. قصة جيهان السادات وآخر تطورات حالتها الصحية

من أم بريطانية والزوجة الثانية للرئيس الراحل أنور السادات.. قصة جيهان السادات وآخر تطورات حالتها الصحية

مدى بوست – فريق التحرير

جيهان صفوت رؤوف، أو جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل أنور السادات.

من مواليد 29 أغسطس 1933، باحثة وسيدة مجتمع مصرية.

كانت أول سيدة أولى في تاريخ الجمهورية المصرية التي تخرج إلى دائرة العمل العام.

قصة جيهان السادات وآخر تطورات حالتها الصحية
قصة جيهان السادات وآخر تطورات حالتها الصحية

هي مُحاضرة جامعية في جامعة القاهرة سابقاً وأستاذ زائر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

موضة ستايل

نبذة عن حياتها وعائلتها

كما عملت كمحاضرة في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية وكان لها مبادرات اجتماعية ومشاريع إنمائية.

أسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري.

وولدت جيهان صفوت رؤوف بمدينة القاهرة لأب مصري يعمل استاذ جامعي ويحمل الجنسية البريطانية.

أما أمها بريطانية تدعي “جلاديس تشارلز كوتريل”، ومن أبناء جيهان: جمال ولبنى السادات.

قصة زواجها من أنور السادات

والتقت جيهان مع أنور السادات للمرة الأولى في السويس لدى قريب لها صيف عام 1948 وكانت في الخامسة عشرة من عمرها.

ووقعت جيهان في غرام السادات وقررت الزواج منه رغم أنه كان متزوجاً ولديه 3 بنات وهم رقية وراوية وكاميليا.

و بالفعل تزوجته جيهان في 29 مايو 1949 وذلك مبكراً قبل أن يصبح رئيساً للجمهورية عندما كان ضابطاً صغيراً.

وأنجبت جيهان منه ثلاث بنات وهن لبنى ونهى وجيهان وولد واحد وهو جمال.

وكان أنور متزوج من سيدة أخرى قبلها إقبال ماضي، وأنجب منها ثلاث بنات قبل أن ينفصلا وهن راوية ورقية وكاميليا.

جيهان السادات في أزمة صحية طارئة

وأفادت مصادر من عائلة الرئيس المصري الراحل، محمد أنور السادات، عن أزمة صحية، تواجهها جيهان السادات البالغة من العمر 87 عاماً.

وتحدثت المصادر، ومن بينها محمد أنور عصمت السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، عن آخر تطورات الحالة الصحية للسيدة جيهان.

وحسبما نقلت صحيفة الوطن المصرية، قال أنور إن السيدة جيهان السادات تمر بحالة صحية صعبة، داعياً الله أن يمن عليها بالشفاء وتمام العافية.

وجاء في بيان أصدره عصمت السادات، تمنيات بالسلامة للسيدة جيهان السادات، ولم يكشف عن طبيعة حالتها الصحية أو سبب ما جرى معها.

وأكدت مصادر أن الحالة الصحية استدعت إدخالها أحد المستشفيات للعلاج، خلال الأيام الماضية، مؤكدة في الوقت ذاته أن الحالة لا ترتبط بالأزمة الصحية العالمية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق