تراجعت نجوميتها بسبب الزواج والطلاق ووصل وزنها لـ100 كجم.. قصة الفنانة السورية هويدا يوسف وكيف استعادت نفسها مؤخرًا (فيديو)

تراجعت نجوميتها بسبب الزواج والطلاق ووصل وزنها لـ100 كجم.. قصة الفنانة السورية هويدا يوسف وكيف استعادت نفسها مؤخرًا (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الممثلة والمطربة السورية هويدا يوسف في لقاء مع الإعلامية رابعة الزيات ضمن برنامجها “شو القصة؟”، وخلال اللقاء تحدث عن تجربة زواجها وطلاقها ومعا ناتها مع الوزن الزائد والاكتئاب.

البداية كانت بسؤالها عن السر وراء لوك الشعر الجريء الذي اعتمدته في الفترة الأخيرة، فأوضحت أنها عانت من سقوط شعرها بشكلٍ كبير بسبب إجراء عملية “قص المعدة”، فاضطرت إلى قصه بهذا الشكل.

وأوضحت أنها كانت ترغب في أن تحلقه بالكامل لتتخلص من مشكلة سقوط الشعر، والتي بدأت مع حملها وولادتها لابنتها الوحيدة جنى، وهي ثمرة زواجها من رجل مصري يعمل مساعد لمهندس تصوير.

هويدا يوسف
المطربة السورية هويدا يوسف-فيسبوك

زواج وطلاق هويدا يوسف

كشفت الفنانة هويدا يوسف أن نجوميتها تراجعت في السنوات الأخيرة، وظروفها المادية تأثرت للغاية، الأمر الذي أبعدها عنها الكثير من الناس التي كانت تظنهم أصدقاء.

موضة ستايل

وأوضحت أنها عانت لسنواتٍ من الاكتئاب، بسبب حياتها الصعبة مع زوجها، الأمر الذي جعلها تُدمن الطعام، ووصل وزنها بعد ولادة ابنتها لمائة كيلو جرام، وقد اضطرت أن تلجأ لعملية “قص معدة” لتصل لوزنها الحالي 62 كيلو جرام.

وتابعت أن زيجتها استمرت 6 سنوات، عاشت خلالهم في القاهرة، وتعرضت للخيانة بشكلٍ مستمر، لكنها سامحت رغبةً في أن تكون لديها عائلة، لكن الأمر فاق احتمالها ووقع الطلاق.

وصرحت يوسف أنها أرادت أن تنجح في زواجها بأي شكل، تجنبًا لشماتة الشامتين، وخاصةً أنها خسرت عائلتها كي تتزوج هذا الرجل، كونهم كانوا رافضين لهذه الزيجة.

البداية من الصفر

وتابعت يوسف الحديث عن معاناتها في زواجها، وكشفت أن زوجها تزوجها طعمًا في أموالها، وقد استطاع الاستيلاء عليها، وهي منذ الطلاق تعمل في الفن كي تصرف على نفسها وابنتها، وكأنها تبدأ من الصفر.

وأوضحت أنه استولى على أموالها مستغلًا حبها له، حيث تركت له بطاقتها البنكية، واكتشفت بعدها أن مبالغ مالية كبيرة سُحبت من رصيدها، وقد خرجت من هذا الزواج مفلسة تمامًا، بعد أن اضطرت أيضًا لدفع مبلغ مالي له، كونها رفعت قضية خلع.

كما كشفت عن تعرض منزلها في سوريا للسرقة من قبل مجموعة من الأشخاص، الذين استولى على المجوهرات التي كانت تمتلكها، مشيرةً إلى أن هذه السرقة كانت ضربة قاسية لها أيضًا.

اقرأ أيضًا: هويدا: أنا “مستبعدة” ولم أختر البعد.. ووزارة السياحة طلبت مني الغناء مجانًا ودفعوا لمعين شريف وأيمن زبيب وأذينة العلي (فيديو)

السفر إلى المغرب

بعد أن حصلت الفنانة هويدا يوسف على الطلاق، قررت استئناف مشوارها الفني، لكنها كانت كمن يبدأ من الصفر، فقررت السفر إلى المغرب للعمل وتحصيل الأموال حتى تُوفر لابنتها حياة أفضل.

وكشفت يوسف أن ابنتها تبلغ من العمر 14 عامًا حاليًا، وتعيش في وقت غيابها مع الشاعرة حياة إسبر التي تربطها بيوسف علاقة صداقة قوية، حيث وصفتها بأنه “أم ثانية” لابنتها.

وعن السبب في بقاء ابنتها مع صديقتها، أجابت أنها مضطرة لذلك، حتى تسافر باستمرار لإحياء حفلات وتوفير المال لحياة كريمة، خاصةً وأن الظروف الاقتصادية في سوريا لا توفر ذلك.

وأوضحت أنها حاليًا مستقرة في أربيل، حيث تحيي حفلات بشكل مستمر، واستطاعت أن تصنع لها اسمًا هناك، مشيرةً إلى أنها متقبلة بأن نجوميتها لم تعد كالسابق.

هويدا يوسف وعلاقة متوترة مع الأهل

كشفت الفنانة هويدا يوسف أن علاقتها بأهلها منقطعة، باستثناء شقيقها الأكبر وشقيقتها الكبرى التي تربت على يديها، وقد صرحت بأنها لن تسامح عائلتها على الأذى التي تعرضت له منهم.

وبسؤالها عن السبب وراء تراجع نجوميتها، أجابت: “زواجي وبعدين ثقتي بالآخرين، من أهلي وجر”، وعنده هذه النقطة بكت ولم تستطع أن تتمالك دموعها، لكنها رفضت الكشف عن مظاهر الأذى التي تعرضت لها.

وصرحت أنها لم تعد بحاجة لعائلتها ولا ترغب في عودة المياه لمجاريها، وهي مكتفية بابنتها في هذه الحياة، وهي ابنة بارة ومتفوقة ومثقفة وتتحدث بخمس لغات بحسب ما قالت للإعلامية رابعة الزيات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق