المخرج سمير حسين عن الكندوش: لو نفذت النص كما هو لكان “كارثة”.. وحسام تحسين بيك يرد: مبتدئ ما بيطلع معه هيك شغل! (فيديو)

المخرج سمير حسين عن الكندوش: لو نفذت النص كما هو لكان “كارثة”.. وحسام تحسين بيك يرد: مبتدئ ما بيطلع معه هيك شغل! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل المخرج سمير حسين، مخرج مسلسل الكندوش، في لقاءٍ قصير مع شبكة يلا تريند، للرد على الانتقادات الموجهة للعمل من قبل مؤلفه الفنان حسام تحسين بيك.

وكان تحسين بيك قد صرح لعددٍ من وسائل الإعلام بأن “المكتوب على الورق ما شوفته على الشاشة”، وعلى ذلك رد حسين فقال: “أبدًا ما بيحق له إطلاقًا يصرح بهالحكي”.

وأوضح أنه اجتهد على النص كثيرًا حتى يُظهر بعض الأحداث في الجزء الأول تحديدًا، وكان دائمًا يواجه اعتراضات من تحسين بيك عند رغبته في حذف بعض الكلام المكرر داخل المشهد الواحد.

سلاف فواخرجي
سلاف فواخرجي تتوسط أيمن زيدان وحسام تحسين بيك-انستغرام

الكندوش كان سيكون كارثة

وأضاف المخرج سمير حسين أن النص كان يمتلئ بالمشاكل، بعضها بسيط والآخر معقد، وضرب مثلًا على المشاكل البسيطة أن بعض الشخصيات كان يتغير اسمها بعد عدد من المشاهد، ووصف بعض المشاكل بالمرعبة دون أن يذكر أيًا منها.

موضة ستايل

ورد حسين على انتقاد حسام بيك بأن العمل “شقفة واحدة.. وقسموه لجزئين”، بالتأكيد على أن المسلسل كان 3 أجزاء، ومع حذف المشاهد المكررة، أصبح جزئين فقط، وقام هو بعملية الربط بين المشاهد والأحداث بإشراف تحسين بيك.

وقال حسين عن المسلسل: ” لو نفّذت النص حرفيًا كما كتبه، حقيقة ستكون هناك كـ.ـارثة فـ.ـظيعة”.

حسام تحسين بيك يرد

شبكة يلا تريند أعطت الفنان حسام تحسين بيك حق الرد على تصريحات المخرج سمير حسين، فقال: “هذا الكلام مردود عليه.. لأنه عندما قرأ النص قال أنه أجمل ما قرأ في حياته.

وتسائل تحسين بيك: لماذا قاتل ليُخرج النص، إذا لم يكن يعجبه؟!، وأكد تحسين بيك أن المخرج سمير حسين قال عن الكندوش أنه “مشروع حياتي”، وأكد أنه سيكون أمين على النص، لكنه تفاجئ بالنتيجة.

وقال تحسين بيك عن المسلسل: “مبتدئ ما بيطلع معه هيك شغل”، وأضاف أن حسين لم يكن على قدر هذا النص ولا يفهم في البيئة الشامية على الإطلاق!

وأكد الفنان حسام تحسين بيك أنه عندما باع النص للشركة المنتجة أخبرهم أنه “شقفة واحدة/ حكاية واحدة”، وفي حال تجزئته سيكون المسلسل ضعيفًا، وأشار أنه نادم على اختيار المخرج سمير حسين ليكون مخرجًا لنصه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق