مكسيم خليل: لا تزعجني الانتقادات.. وأتمنى من المنتقدين أن يعبروا بطريقة أخلاقية (فيديو)

مكسيم خليل: لا تزعجني الانتقادات.. وأتمنى من المنتقدين أن يعبروا بطريقة أخلاقية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري مكسيم خليل في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، للرد على الانتقادات التي تُوجه إليه في الآونة الأخيرة، وخاصةً فيما يتعلق بإطلالاته على انستغرام، التي يصفها المنتقدين بالجريئة.

خليل أكد أن هذه الانتقادات لا تزعجه، بل يحزن لحال المنتقدين ويرى أنهم مروا بمراحل صعبة في حياتهم سواء في الطفولة أو الكبر أو نتيجة قهر معين، جعل في داخلهم غضب، تحول في مرحلة معينة إلى حقد، على حد تعبيره.

وأضاف أننا شعوب لا تستطيع التعبير عن نفسها إلا من خلال انتقاد ومحاربة الفنان، لأنهم لا يستطيعون أن ينتقدوا من هو أعلى منه في المجتمع، وهو لا يشعر بالضيق منهم، بل بالحزن عليهم، لأنه يتمنى أن يفهموا الحياة أكثر ويكونوا أكثر حرية.

مكسيم خليل
الفنان مكسيم خليل-انستغرام

رسالة للمنتقدين

وتابع خليل حديثه للمنتقدين، بأنه يتمنى أن يعبروا عن أنفسهم بطريقة أخلاقية صحيحة، فالانتقاد حق للجميع، وهو يتفهم أن البعض من بيئات محافظة قد يزعجهم إطلالة معينة، لكن شكل التعبير عن هذا الانزعاج هو محور الخلاف.

موضة ستايل

 ويرى خليل أن المشاهدين من بيئات محافظة لا يجب عليهم أن يشاهدوا أو يتابعوا أشخاص من بيئات منفتحة، وهو كشخص من بيئة منفتحة؛ إطلالاته طبيعية وهذا شكل حياته في الواقع وهذه حريته الشخصية التي يجب أن يتقبلها الآخر.

شرط مكسيم خليل للمشاركة في أعمال البيئة الشامية

في الجزء الأول من هذا اللقاء، صرح الفنان مكسيم خليل بأن القائمين على الدراما السورية بحاجة إلى أن يُجروا تحديثًا على أنفسهم، وأن يقتنعوا بأن النجاح هو النجاح العالمي، وليس فقط النجاح المحلي فقط.

وعن قبوله العمل في مسلسل بيئة شامية، أكد أنه يرفض أن يعمل في مسلسل شامي شبيه بأجواء باب الحارة، فهو يتعبر البيئة الشامية جزء من التاريخ والتراث ويجب أن تُقدم بهذا الشكل.

وأضاف أنه لكي يعمل في عمل الشامي يحتاج لقصة موثقة تاريخيًا، أو قصة متخيلة ولكن إنتاج ضخم تُسخر فيه إمكانيات واسعة للجرافيك والتصوير.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق