كاتب صحفي: نظام الأسد في مرحلة الإفلاس التام و غالبية السوريين لا يستطيعون تأمين وجبة أساسية واحدة

كاتب صحفي: نظام الأسد في مرحلة الإفلاس التام و غالبية السوريين لا يستطيعون تأمين وجبة أساسية واحدة

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر الكاتب والصحفي السوري عدنان علي، أن النظام وصل إلى مرحلة الإفلاس التام مالياً وسياسياً وأخلاقياً، وفق مقال له في موقع تلفزيون سوريا.

واستدل علي بتقارير المنظمات الدولية، التي تشير إلى أن غالبية السوريين لا يستطيعون تأمين وجبة واحدة أساسية في اليوم.

وأشار إلى قرارات حكومة الأسد، التي بدأت ترفع أسعار العديد من المواد الغذائية الأساسية، كمادتي السكر والرز بنسبة أكثر من 66 بالمائة.

كاتب صحفي: نظام الأسد في مرحلة الإفلاس التام و غالبية السوريين لا يستطيعون تأمين وجبة أساسية واحدة
كاتب صحفي: نظام الأسد في مرحلة الإفلاس التام و غالبية السوريين لا يستطيعون تأمين وجبة أساسية واحدة

الأسعار في سوريا

ورفع النظام سعر الدواء بنسب مشابهة، وسط توقعات أممية بتأثير الجفاف على أزمة الغذاء وقلة المحصول هذا العام.

موضة ستايل

وأكد الكاتب أن جل اهتمام النظام خلال الأعوام الماضية والحالية، هو الإنفاق على الآلة العسكرية، والأجهزة الأمنية، ودعم من وصفهم بأمراء الأزمة.

وبات النظام يتطلع فقط لتأمين دوران عجلة الحياة اليومية لأشهر إضافية محدودة، دون خطط مدروسة أو حلول حقيقية للأزمات الاقتصادية والمعيشية.

ولا يجد الأسد لتحقيق ذلك وسيلة سوى مزيد من رفع الأسعار للمواد الأساسية، على حساب جيوب الفقراء الذين باتوا يشكلون الغالبية في سوريا.

العملية السياسية لاتهم النظام

ومن هنا يمكن تفسير جهود النظام لإعادة السيطرة على المعابر الحدودية، وجعل المساعدات الأممية والإنسانية تمر عبر مناطقه تحت حجة السيادة الوطنية.

وخلص الكاتب إلى أن تركيز نظام الأسد لم يعد على العملية السياسية، إنما على كيفية بقاءه اقتصادياً و توفير الموارد اللازمة لاستمرار “هيكل الدولة”.

ويعني ذلك توجيه جهوده من ناحية تأمين الدرجة الأدنى من المواد والخدمات الأساسية، ودفع رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق