فيصل القاسم: ثروة عائلة الأسد قد تصل إلى “تريليونات الدولارات”

فيصل القاسم: ثروة عائلة الأسد قد تصل إلى “تريليونات الدولارات”

مدى بوست – فريق التحرير

أكد الإعلامي السوري، فيصل القاسم، أن ثروة بشار الأسد وعائلته قد تصل إلى “تريليونات الدولارات”، وفق مقال له في صحيفة القدس العربي.

وقال القاسم إنه بالرغم من عدم وجود إحصائيات وأرقام دقيقة، لما يملكه الأسد وعائلته من ثروات، إلا أن نصف قرن من ممارساته كفيلة بتوقع أرقام كبيرة.

واستدل بأن سوريا كما هو معلوم، بلد مصدر للبترول، رفض الانضمام للأوبك، كي يبقي أرقامه، وإنتاجه، وأرباحه، بعيدة عن الرقابة والشفافية والإعلام. لنصف قرن بالتمام والكمال.

فيصل القاسم: ثروة عائلة الأسد قد تصل إلى "تريليونات الدولارات"
فيصل القاسم: ثروة عائلة الأسد قد تصل إلى “تريليونات الدولارات”

180 مليون دولار

و هذه الأصول والثروة هي اليوم، بتصرف، وتحت متداول بشار الأسد وعائلته، مشيراً إلى منشور لفراس ابن رفعت الأسد، وهو أحد أبناء رفعت الأسد من زوجته أميرة عزيز الأسد.

موضة ستايل

ويقول فراس في منشور له على فيسبوك: “خلال عزاء باسل الأسد أرسلني رفعت الأسد لألتقي ببشار الأسد لأقول له جملة واحدة فقط لا غير”.

وأضاف أن الرسالة هي: “والدي يبلغكم بأن حصتكم معه قد أصبحت 180 مليون دولار، ويكمل: “لم يهتم بشار بالرسالة أبداً، وكأنه لم يسمعها، وحتى أنه لم يجب عليها بأي شيء”.

ثروات بميزانيات دول

وأردف: “لم يكن له أي رد فعل على تفاصيلها، وأعتقد أنه استسخف الموضوع برمته أو أنه ربما استسخف المبلغ.. لا أدري!! ويبقى الاحتمال الأكبر أنه استسخف الاثنين معاً”.

وأكمل: “لأنهم كانوا في ذلك الوقت قد تجاوزوا الملايين إلى المليارات ولم يكونوا بطبيعة الحال في حاجة إلى رفعت الأسد في السلطة ليفتحوا له هكذا باب”.

واعتبر القاسم أن مبلغ الـ 180 مليون دولار، رقماً كبيراً حتى بمقاييس وأرقام اليوم السورية، وحتى وقتذاك، الذي استخفه المدعو بشار ولم يسل له لعابه ولم يناقش فراساً به.

تساؤلات محقة

وللعلم فالحادثة وقعت منذ أكثر من عقدين من الزمن، حيث يوازي المبلغ ميزانيات دول قائمة بحد ذاتها وفق القاسم، الذي تساءل: كم كانت تبلغ ثروة بشار يومذاك؟

وتابع متساءلاً: “ألا تعتقدون أن مبلغ مليون دولار فقط، كاف لإسالة لعاب أكبر شارب؟ وأكبر سياسي؟ وأكبر رجل إعلام ووزير حين يعرض ويقدم كعربون في صفقة ما؟”.

وختم قائلاً: “فكم ستكون حصة، وثروة بشار الأسد بعد حوالي ثلاثة عقود من هذا الكلام؟ وكم له من الحصص، والنسب والأرباح والشركاء هنا وهناك؟”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق