حالة نادرة في مصر تمنع شاباً من التحدث بغير اللغة الإنكليزية (فيديو)

حالة نادرة في مصر تمنع شاباً من التحدث بغير اللغة الإنكليزية (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

لفتت وسائل إعلام مصرية، إلى حالة نادرة، يعيشها شاب مصري قدم من الإمارات، تتمثل بعدم قدرته على التحدث باللغة العربية أو أي لغة أخرى غير الإنكليزية.

وتناقل ناشطون في مواقع التواصل، فيديو نشرته قناة “دي إم سي“، من برنامج “مصر تستطيع”، أظهر حالة الشاب المصري “بيبرس”، الذي عانى من مرض نادر حير الأطباء.

وذكرت والدة الطفل “ندى النيل”، إن ابنها ولد في الإمارات، بعد حملت به وهي في عمر الأربعين، وتعرض لمرض غريب في عمر التسعة أشهر، وبحثت له عن علاج دون جدوى.

مصر.. حالة نادرة تمنع شاباً مصرياً من التحدث بغير اللغة الإنكليزية (فيديو)
مصر.. حالة نادرة تمنع شاباً مصرياً من التحدث بغير اللغة الإنكليزية (فيديو)

الشاب يروي قصته

ولفتت الوالدة، إلى أن ابنها حالياً في الصف الثاني الإعدادي، ويدرس في مدرسة دولية، ويرفض تعلم أي لغات أخرى، وصرح الشاب بيبرس، باللغة الإنكليزية تفاصيل قصته.

موضة ستايل

وقال “بيبرس” وهو مصري ولد في الإمارات، وعمره خمسة عشر عاماً: “أن الإنجليزية هي لغته الرئيسية وتعلمها عندما كان صغيراً، ويجد صعوبة كبيرة في أن يتخطاها إلى لغة أخرى”.

وأضاف: “لا أستطيع تقبل كل ما أتعلمه في اللغة العربية، لأن هذه اللغة أتعبتني كثيراً، وكذلك تعبت من لغات أخرى”.

وأكد بيبرس أنه “يفضل أن يبقى مع اللغة الإنجليزية، وأنه يريد أن يصبح مبرمجاً، لأنه يهتم بالإلكترونيات والرسوم المتحركة”.

تفسير طبي وعلمي

وبحث موقع مدى بوست، عن تفسير طبي علمي ما لهذه الحالة، ورصد حالة تسمى الحبسة، تؤثر في قدرة الشخص على التحدث والكتابة، وفهم اللغة.

وعادة تحدث بشكل مفاجئ بعد التعرض للسكتات الدماغية وتؤثر على الدماغ بشكل مباشر مايجعل أمر الاستجابة للغة صعباً أو مستحيلاً.

ومن يعاني من الحبسة يحتاج إلى إعادة تعلم وممارسة المهارات اللغوية، والتعرف على طرق أخرى للتواصل. وغالبًا ما يشارك أفراد الأسرة في العملية، لمساعدة الشخص على التواصل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق