فيلدا سمور: سلافة معمار نجمة سوريا الأولى وباسل خياط محظوظ ويامن الحجلي موهوب (فيديو)

فيلدا سمور: سلافة معمار نجمة سوريا الأولى وباسل خياط محظوظ ويامن الحجلي موهوب (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية فيلدا سمور في لقاءٍ قصير مع شبكة بانا ميديا، للإجابة عن بعض الأسئلة الشخصية والفنية ضمن برنامج “في فخ”، والبداية كانت مع رأيها في مجموعة من الفنانين السوريين، وهل نجوميتهم وليدة الحظ أم الموهبة.

ترى سمور أن سلاف فواخرجي موهوبة، بينما وصفت موهبة سلافة معمار بـ “موهبة ضرب اتنين”، حيث تراها نجمة سوريا الأولى حاليًا، كما ترى أن موهبة كاريس بشار لا تقل عن موهبة معمار.

أما صفاء سلطان، فترى سمور أن الحظ خدمها كثيرًا، كونها امرأة جميلة ذات حضور وخفة دم، لكنها “اشتغلت على حالها” على حد تعبيرها، وأصبحت حاليًا ناضجة فنيًا وموهبتها بدأت في الظهور.

فيلدا سمور
الفنانة السورية فيلدا سمور-يوتيوب

ما بين الحظ والموهبة

ترى سمور أن الحظ ساهم في نجومية كلًا من: شكران مرتجى وباسل خياط ومعتصم النهار وميلاد يوسف، أما الفنانين الموهوبين من وجهة نظرها، فهم: أمل عرفة وقصي خولي ويامن حجلي، بينما رأت نجومية عابد فهد وليدة الحظ مع الموهبة.

موضة ستايل

وعن يامن حجلي، قالت سمور أنه موهبة كبيرة، ويحرص على أدق التفاصيل فيما يتعلق بالشخصيات التي يلعبها، لا يركض وراء النجومية ولا يهتم بالظهور الإعلامي، ولا يجد مشكلة في تغيير ملامحه لخدمة الشخصية.

وتابعت أن حجلي يثبت كل موسم أنه فنان صاحب موهبة، وترى أنه في المستقبل سيكون اسمًا كبيرًا في الوسط الفني، إذا استمر على النهج الذي يتبعه.

فيلدا سمور تنتقد الكندوش

سئلت الفنانة فيلدا سمور عن رأيها في مسلسلات البيئة الشامية: باب الحارة والكندوش وحارة القبة، وأي واحدٍ فيهم كان الأصدق في نقل واقع البيئة الشامية، فأجابت أنها لم تشاهد باب الحارة ولا حارة القبة.

أما عن الكندوش فصرحت أنه لم يكن على المستوى المطلوب من ناحية النص وناحية الإخراج، ورأت أنه مجموعة من الحكايات البسيطة التي لا تستحق أن تُطرح في مسلسل أو يُرصد له ميزانية كالتي رُصدت له.

وترى سمور أن أعمال البيئة الشامية تظلم الفنانين، ويجب الاكتفاء بما قُدم منها حتى الآن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق