بعدما شبه نفسه بالنبي موسى.. نظام الأسد يطرد رامي مخلوف من سيرتيل بشكل نهائي

بعدما شبه نفسه بالنبي موسى.. نظام الأسد يطرد رامي مخلوف من سيرتيل بشكل نهائي

مدى بوست – فريق التحرير

خرج رامي مخلوف من شركة اتصالات سيرتيل، بشكل نهائي، بعد خلاف واسع مع نظام الأسد وحكومته، وإجراءات على ممتلكاته.

وبعد تسجيلات مصورة، آخرها شبه فيها مخلوف نفسه بالنبي موسى وخصومه بفرعون وقومه، طرد رامي بشكل نهائي من شركة سيرتيل.

وجاء في كتاب نشرته صفحات موالية، أن مخلوف طرد من عضوية ورئاسة مجلس إدارة شركة سيرتيل ومركز عضو مجلس الإدارة في الشركة المذكورة.

نظام الأسد يطرد رامي مخلوف من سيرتيل
نظام الأسد يطرد رامي مخلوف من سيرتيل

سلسلة إجراءات

واتخذ نظام الأسد بحق رامي مخلوف سلسلة إجرءات بدات بقرارات بالحجز الاحتياطي، على ممتلكات مخلوف إلى جانب عدد من رجال الأعمال الموالين للنظام.

وبعدها خرج رامي مخلوف في عدة فيديوهات على صفحته في فيسبوك، اعتبر فيها نفسه في مواجهة آلة فساد كبيرة.

وتحدث رجل الأعمال السوري الموالي للنظام، عن إرسال كتاب إلى بشار الأسد يخاطبه فيها بشأن ما أسماه إعادة الحقوق إلى أهلها.

الوجهة المقبلة لرامي مخلوف

وتساءل الكاتب السوري، إبراهيم علوش في مقال رأي بجريدة عنب بلدي، عن وجهة رامي مخلوف المقبلة، بعنوان تساءل فيه هل يتجه رامي مخلوف إلى قبرص وموسكو بعدما شبه نفسه بموسى.

ولفت الكاتب إلى أن السوريين شهدوا على مسرحية إنشاء سيرتيل عام 2000 دون أن يجرؤوا على الاحتجاج أو الحديث عن ذلك، بسبب مخابرات الأسد الأب التي صممت لمنع كل رأي مخالف.

وبلغ غضب مخلوف إلى درجة التلويح بالتوجه نحو البحر كما فعل نبي الله موسى، مشيراً إلى نظام الأسد بفرعون وجنوده.

فهل يلجأ رامي مخلوف إلى موسكو، عبر البحر عن طريق قبرص أم أن رسائله لا تصل فعلياً وبالواقع العملي حتى إلى جزيرة أرواد الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد غربي سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق