عبد الله النفيسي: الإصرار الأمريكي على بقاء تركيا في كابل قد يكون خدعة

عبد الله النفيسي: الإصرار الأمريكي على بقاء تركيا في كابل قد يكون خدعة

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر المفكر الاستراتيجي الكويتي، عبدالله فهد النفيسي، أن إصرار الولايات المتحدة، على إبقاء تركيا لقواتها في العاصمة الأفغانية كابل، قد يكون خدعة.

وذكر النفيسي، وهو أستاذ علوم سياسية، في تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر: “لو كنت مكان تركيا لقررت الانسحاب من كابول”.

وأكد المفكر الكويتي، أن “الأخبار (من داخل حركة طالبان) تؤكّد بأنّ الأمر ليس جيداً لأنقرة”، و “قد يكون وراء الإلحاح الأمريكي على تركيا البقاء في كابول خدعة أمريكية بالقوات التركية هناك”.

عبد الله النفيسي: الإصرار الأمريكي على بقاء تركيا في كابل قد يكون خدعة
عبد الله النفيسي: الإصرار الأمريكي على بقاء تركيا في كابل قد يكون خدعة

 

موضة ستايل

إدارة غير جديرة بالثقة

وأوضح متابعاً أن الإدارة الأمريكية، وعلى مدى سنوات طويلة غير جديرة بالثقة، ومن الحيطة الانسحاب لا البقاء في كابول، وفق المفكر الكويتي.

وكانت وزارة الدفاع التركية، قد أكدت على لسان الوزير خلوصي أكار، أنها تواصل المباحثات بشأن تشغيل مطار “حامد كرزاي” الدولي في العاصمة الأفغانية كابول.

ولفت أكار إلى أن تركيا تقوم بتشغيل مطار كابل منذ 6 سنوات، وأضاف أن الرئيس رجب طيب أردوغان، أشار خلال قمة الناتو إلى إمكانية استمرارها في ذلك.

مباحثات تركية مستمرة

ويكون ذلك، إذا تحققت الشروط والظروف اللازمة، وفق أكار الذي تحدث عن استمرار مباحثات تركيا مع دول عدة في مواضيع توفير الدعم السياسي والمالي واللوجيستي لأفغانستان.

وكان الوزير التركي، قد أكد أن لقاءات بلاده مع الأمريكيين مستمرة، ولم تتوصل تركيا إلى قرار بعد.

لكن تركيا نسعى إلى التوصل لاتفاق وفق تعليق أكار: “أفغانستان شقيقتنا، وقمنا بكل ما يلزم حتى اليوم من أجل ضمان أمنها وسلامها ورفاهيتها، وسنواصل ذلك”.

وتشهد أفغانستان منذ عام 2001، أزمة عسكرية، بعد حملة عسكرية للتحالف العسكري الدولي، الذي تقوده واشنطن، على حكم “طالبان”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق