قرار دولي عاجل في مجلس الأمن بشأن آلية إيصال المساعدات إلى سوريا

قرار دولي عاجل في مجلس الأمن بشأن آلية إيصال المساعدات إلى سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، تمديد آلية المساعدات إلى سوريا عبر باب الهوى لمدة عام واحد.

وعلق السفير الروسي لدى الأمم المتحدة على القرار بأنه نتاج لقاء القمة الذي جرى بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن.

وأضاف أنه يجب تقديم تقرير للمجلس بعد 6 أشهر من بدء إدخال المساعدات لسوريا، وينتهي العمل بالآلية المذكورة في 10 يوليو/تموز الجاري،

قرار دولي عاجل في مجلس الأمن بشأن آلية إيصال المساعدات إلى سوريا
قرار دولي عاجل في مجلس الأمن بشأن آلية إيصال المساعدات إلى سوريارار

الحفاظ على أرواح السوريين

وأردف أنها المرة الأولى التي تتفق روسيا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، على قرار من شأنه خدمة سوريا والمنطقة.

موضة ستايل

من جانبها أكدت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة قرار تمديد العمل بآلية إدخال المساعدات الإنسانية، معتبرة ذلك من شأنه حفظ أرواح الكثير من السوريين.

وكان رئيس هيئة الإغاثة (İHH) التركية، بولنت يلدريم، قد وصف معبر باب الهوى الحدودي مع سوريا بشريان الحياة لملايين السوريين.

شريان الحياة

ودعا يلدريم لإبقاء معبر “باب الهوى” الحدودي بين بلاده وسوريا، أمام المساعدات الأممية، ضمن تصريحات نقلتها وكالة الأناضول.

وأضاف المسؤول التركي، أن معبر “جيلوة غوزو” الحدودي التركي المقابل لمعبر “باب الهوى”، بمثابة شريان حياة للقاطنين في إدلب.

وأكد يلدريم وفق ما رصده نداء تركيا: “معبر باب الهوى مهم جداً للسوريين، وينبغي أن يبقى مفتوحاً”.

معبر باب الهوى

وأضاف بولنت يلدريم عن المعبر الحدودي: “منذ بداية الأزمة والمساعدات تدخل من هنا”.

ولفت المسؤول التركي إلى أن منظمات المجتمع المدني التركية أيضاً، وليست الأمم المتحدة فقط، تُدخل المساعدات عبر هذا المعبر.

وأشار إلى دخول مساعدات من المعبر العام الماضي، تقدر بـ 10 آلاف و500 شاحنة، مؤكداً ضرورة فتح المعابر الأخرى التي تم إغلاقها من روسيا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق