عائلات فنية: وفيق الزعيم موهبة فنية كبيرة وحضور مميز نال منهما الابن براء الزعيم القليل (صور/ فيديو)

عائلات فنية: وفيق الزعيم موهبة فنية كبيرة وحضور مميز نال منهما الابن براء الزعيم القليل (صور/ فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

وفيق الزعيم؛ فنان سوري شهير، عُرف عربيًا بتجسيد شخصية “أبو حاتم” صاحب قهوة حارة الضبع في مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة، حيث جسد الشخصية لمدة 5 أجزاءٍ، خلدت ذكراه في قلوب المشاهدين.

رحل عن عالمنا عام 2014، بعد صراع مع مرض السرطان عن عمر يناهز الـ53 عامًا، تاركًا ورائه عشرات الأعمال الفنية ما بين التمثيل والتأليف، كما ترك لنا ابنه الفنان الشاب براء الزعيم، الذي ورث عن والده جزءًا من موهبته وحضوره الجميل.

الفنان وفيق الزعيم لم يكن موهوبًا كممثل فقط، بل هو خريج معهد الفنون التشكيلية، لكن حب التمثيل كان أقرب لقبله من حب الرسم والنحت، بدأ كممثل في السبعينات واشتهر في الثمانينات، وكان مسلسل حمام شامي آخر أعماله قبل الرحيل.

براء الزعيم
الفنان براء الزعيم ووالده الفنان الراحل وفيق الزعيم-إنترنت

البداية الفنية للفنان وفيق الزعيم

ولد الفنان وفيق الزعيم في 31 ديسمبر عام 1960 في العاصمة السورية دمشق، توفي والده عندما كان رضيعًا يبلغ من العمر 20 يومًا فقط، فتربى في كنف والدته وأعمامه وعماته، ونشأ على حب العائلة والترابط، لذلك حرص أن يزرع ذلك في نفوس أبنائه.

موضة ستايل

اكتشف أساتذة الزعيم في المدرسة الإعدادية موهبته التمثيلية، فكان يشارك في الأعمال المسرحية والمناسبات المدرسية، ‏واستمر يمثل على خشبة المسرح المدرسي طوال فترة دراسته ثم على مسرح الجامعة ثم خشبة المسرح العمالي.

موهبته الفنية لم تقتصر على التمثيل فقط، بل كان رسامًا ونحاتًا موهوبًا، وتخرج من معهد الفنون التشكيلية عام 1982، لكنه استمر في التمثيل، فكان ولاءه للمسرح كبيرًا.

في بداياته كان يرى الأعمال التليفزيونية ‏مجرد تجارة، فرفض الكثير منها، واستمر مكتفيًا بالتمثيل على خشبة المسرح، لكن في وقتٍ ما لم يعد المسرح كافيًا ليشبع غريزته الفنية، خاصةً أن المسرح في الوطن العربي ضعيف والإقبال عليه قليل، لذا بدأ يعمل في التلفزيون في البرامج الكوميدية.‏

شارك في مسلسل انتقام الزباء بدورٍ صغير عام 1974، ثم كان دوره الأبرز في مسلسل “حارة نسيها الزمن” عام 1988، من تأليف هاني ‏السعدي حيث اشتهر آنذاك بالعبارة التي كان يرددها في هذا المسلسل “كريستال وأصلي”‏.

عانى الزعيم طويلًا من التهميش الفني، لكنه واصل مسيرته بصمت وتأنٍ إلى أن برز في مسلسل باب الحارة ‏وكان حضوره مبهرًا، حيث جسد شخصية أبو حاتم مدة خمس سنواتٍ ثم حال المرض دون استمراره، فاستبدل بالفنان سليم ‏صبري.‏

إلى جانب التمثيل، قام الزعيم بتأليف عددٍ من المسلسلات، نذكر منها: مزاد علني، حارة الجوري، الياسمين والأسمنت، الزعيم، كما أشرف على إنتاج بعض المسلسلات، مثل: الربيع المسافر.

تزوج الفنان وفيق الزعيم من سيدة من خارج الوسط الفني، وأنجب ثلاثة أبناء، أحدهم هو الفنان الشاب براء الزعيم، عُرف بدور الطبيب حمزة في مسلسل باب الحارة، وقد كان لوالده دورًا كبيرًا في انطلاقته كممثل.

اقرأ أيضًا: عائلات فنية: الشقيقات الثلاث منى واصف وهيفاء واصف وغادة واصف (صور/ فيديو)

عائلة وفيق الزعيم
عائلة الفنان وفيق الزعيم_إنترنت

البداية الفنية للفنان براء الزعيم

وُلد الفنان براء الزعيم في 27 أكتوبر عام 1981، في العاصمة السورية دمشق لعائلة دمشقية مسلمة محافظة، تأثر بوالده الفنان وفيق الزعيم الذي حرص على أن يربي في أولاده حب العائلة والترابط.

تربى براء في حي الميدان الدمشقي، درس في مدارس دمشق حتى حصل على شهادة الثانوية العامة “البكالوريا”، ثم التحق بجامعة دمشق، كلية التجارة والاقتصاد، ولم يكن ينوي أن يكون ممثلًا على الإطلاق.

بدايته كممثل كانت على سبيل التجربة، فقد وقف أمام الكاميرا للمرة الأولى عام 2003 في مسلسل من كتابة والده، وهو مسلسل “الياسمين والإسمنت”، والذي تم تصويره ما بين سوريا والسويد وألمانيا ويناقش أحوال المغتربين، وقد جسد براء دورًا صغيرًا كابنٍ لأحد الأسر المغتربة في السويد.

 أُعجب براء بتجربته كممثل، فقرر أن يعيدها مرة أخرى، فاختاره المخرج بسام الملا، لأداء شخصية “حاتم” في مسلسل البيئة الشامية “ليالي الصالحية” عام 2004.

الفنان براء الزعيم أوضح في أحد اللقاءات أن فكرة احتراف التمثيل لم تكن تراوده، لكنه تعرض لنقدٍ هدام من أحد الأشخاص، الذي ربط تمثيله بواسطة والده، فقرر أن يتحدى هذا الشخص ليثبت موهبته، فتوجه إلى نقابة الفنانين السوريين، وخضع لاختبارات النقابة واستطاع اجتيازها، ثم ظل في النقابة لمدة عامين كعضو متمرن، ثم حصل على العضوية كممثل محترف.

شارك الفنان براء الزعيم في عشرات المسلسلات السورية، تنوعت ما بين الدراما الاجتماعية وأعمال البيئة الشامية، فشارك في مسلسل “كوم الحجر” عام 2007، بينما شكل عام 2008 نقلة نوعية في مسيرته الفنية، حيث شارك في مسلسلات هامة، مثل: “موعد مع المطر”، “مواسم الخطر”، “أهل الراية ج1″، بالإضافة إلى الجزء الثالث من مسلسل “باب الحارة”، حيث جسد شخصية “الحكيم حمزة”، في الأجزاء من الثالث وحتى التاسع.

عام 2010 شارك الزعيم في مسلسل “بقعة ضوء ج7″، وفي العام التالي شارك في مسلسل “الزعيم” من تأليف والده الفنان الراحل وفيق الزعيم، وفي عام 2012 شارك في مسلسلات: “ما بتخلص حكايتنا”، “طاحون الشر”، “الأميمي”.

توالت أعماله الفنية ما بعد الأميمي، وكان آخرها المسلسل البدوي “صقار” الذي عرض رمضان الماضي، وجسد فيه شخصية “لافي”، إلى جانب الفنانين: رشيد عساف وقمر خلف وجولييت عواد ونور علي.

براء الزعيم
الفنان براء الزعيم ووالدته-فيسبوك

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق