مسؤول لبناني: بشار الأسد يغذي ميزانيته بالاستيلاء على ثروات تجار لبنان

مسؤول لبناني: بشار الأسد يغذي ميزانيته بالاستيلاء على ثروات تجار لبنان

مدى بوست – فريق التحرير

حمل رئيس حزب لبناني، بشار الأسد ونظامه المسؤولية عما آلت إليه الأوضاع في لبنان، مؤكداً الاستيلاء على ثروات تجار بلاده.

وجاء ذلك، حسبما قال رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” اللبناني النائب وليد جنبلاط، في تغريدة عبر حسابه على تويتر.

وأكد جنبلاط، أن بشار الأسد ونظامه المسؤولون عن وقف الدعم عن المواد الأساسية في المنطقة؛ لأنّهم يغذون ميزانيتهم من تجار لبنان.

مسؤول لبناني: بشار الأسد يغذي ميزانيته بالاستيلاء على ثروات تجار لبنان
مسؤول لبناني: بشار الأسد يغذي ميزانيته بالاستيلاء على ثروات تجار لبنان

دعم الاحتياطي الإلزامي

وأوضح أن نظام الأسد يغذّي ميزانيته من سرقة تجّار النفط والدواء والطحين، وكونه رفع أسعار الوقود فلا حلّ سوى في إيقاف دعم الاحتياطي الإلزامي.

موضة ستايل

و يغذي نظام الأسد ميزانيته من الاستيلاء على أملاك تجار النفط والدواء والطحين في لبنان على حساب المواطن اللبناني”.

ويمول مصرف لبنان استيراد بعض السلع المحددة التي تعد حيوية وأساسية في البلاد، كالوقود والقمح والأدوية، بما يعتبر سعراً رسمياً للصرف.

المواد الأساسية

وتشير مطالبة جنبلاط بوقف الدعم من “الاحتياطي الإلزامي”، إلى الأزمات التي يعيشها لبنان، بسبب فساد مسؤوليه وتعاملهم مع نظام الأسد ومخالفة قانون قيصر.

ومع ذلك تعرض جنبلاط لانتقادات طالبته بالتركيز على وقف إدخال المواد الأساسية – على رأسها الوقود – بشكل غير شرعي إلى مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا.

و رأى آخرون أنّ “رفع الدعم هو مَن يضع أملاً في الخلاص من تلك الممارسات، ويدخل نحو 100 صهريج وقود سوريا يومياً قادمة من لبنان عبر 4 منافذ مخصصة للتهريب.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق