منى زكي: أعيش صراعًا بسبب الأمومة وزوجي أعقل وأحسن مني (فيديو)

منى زكي: أعيش صراعًا بسبب الأمومة وزوجي أعقل وأحسن مني (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة المصرية منى زكي متابعيها على انستغرام، الإعلان الدعائي للقائها مع الإعلامي الإماراتي أنس بوخش في برنامج “ABtalks”، حيث ستعرض الحلقة كاملة على قناة الأخير على يوتيوب غدًا الثلاثاء.

وخلال المقطع القصير ظهرت زكي تتحدث عن والدها الراحل، فقالت أن علاقتها به كانت قوية، فقد كانت تحبه كثيرًا وكانت قريبة منه بشكلٍ غير عادي على حد تعبيرها.

وتابعت أن علاقته بابنتها كانت أيضًا غير عادية، فقد قدم استقالته من العمل حتى يكون بقربها ويعتني بها، فقالت: “بقى عايش لبنتي” إلى أن رحل عن عالمنا.

منى زكي تستعد لتصوير أول فيلم لبناني تشارك فيه مع إياد نصار
الفنانة المصرية منى زكي-إنترنت

الأمومة صراع

وسئلت الفنانة منى زكي عن الأمومة وما تمثله في حياتها، فكانت إجابتها: “ده الصراع الرهيب عندي في حياتي”، وفي جزء آخر من اللقاء تحدثت عن زوجها الفنان أحمد حلمي، فقالت: “أنا جوزي أعقل منى بكتير، وأحسن مني بكتير، وعلمني حاجات كتير، أنا مش عايزة أتكلم عليه بخاف أحسده بجد”.

وتضمن الإعلان جزءًا من الأسئلة التي طُرحت على زكي وتسببت في بكائها، مثل: “أكثر ما تخاف منه” و”أصعب موقف في حياتها”، وقد ردت على الأخير بالقول: “ده سؤال صعب قوي”.

منى زكي.. من هي؟

منى زكي: فنانة مصرية شهيرة، مواليد 18 نوفمبر عام 1976، في العاصمة المصرية القاهرة، وهي الصغرى بين أخواتها، عمل والدها طبيبًا ووالدتها حاصلة على ماجستير تربية رياضية.

عاشت معظم سنوات طفولتها مسافرة بسبب عمل والدها، لتتنقل بين الكويت وإنجلترا والولايات المتحدة، درست في كلية الإعلام في قسم العلاقات العامة والإعلان في جامعة القاهرة.

بدأت التمثيل من خلال مسرح جامعة القاهرة، أما أول عمل فني لها فكان مسرحية “بالعربي الفصيح” مع الفنان محمد صبحي، وساهم في شهرتها في المجال السينمائي عملها في عدد من الأفلام التي ظهرت في أواخر تسعينات القرن العشرين في إطار ما عرف باسم موجة أفلام الكوميديا، مثل: صعيدي في الجامعة الأمريكية، الحب الأول، ليه خلتني أحبك.

تزوجت عام 2002 من الفنان أحمد حلمي، وأنجبت منه بعد عام ابنتهما لي لي، وفي عام 2014 أنجبت ابنهما الثاني سليم، ورزقا بابنهما الثالث يونس في سنة 2016.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق