ياسين أقطاي: تركيا لا يمكن أن تكون في مؤامرة مع أحد في أفغانستان

ياسين أقطاي: تركيا لا يمكن أن تكون في مؤامرة مع أحد في أفغانستان

مدى بوست – فريق التحرير

أكد مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، “ياسين أقطاي“، أن تركيا لا يمكن أن تكون ضمن أفغانستان دون رغبة وقبول شعبي.

جاء ذلك خلال حديثه عن تفاصيل مفاوضات بلاده مع الولايات المتحدة بشأن أفغانستان، في مقال له بجريدة يني شفق التركية، رصده نداء تركيا.

وأوضح أقطاي إن بقاء أنقرة في أفغانستان مرتبط بمصادقة أو طلب ممثلين شرعيين عن الشعب الأفغاني ذلك.

ياسين أقطاي: تركيا لا يمكن أن تكون في مؤامرة مع أحد في أفغانستان
ياسين أقطاي: تركيا لا يمكن أن تكون في مؤامرة مع أحد في أفغانستان

صيغة مستقبلية

ورغم وصول المفاوضات مع واشنطن إلى نقاط تفاهم عديدة، إلا أن هذا التفاهم يتعلق بتركيا كونها عضواً في حلف الناتو وفق أقطاي.

موضة ستايل

وأضاف المسؤول التركي “لقد أكدت تركيا بوضوح أنها لن تكون في أي صيغة مستقبلية تقوم على التدخل في الشؤون الداخلية للشعب الأفغاني”.

وأوضح: “مسألة بقاء تركيا في أفغانستان أو رحيلها من هناك، لن يتم إلا من خلال مصادقة أو طلب الممثلين الشرعيين للشعب الأفغاني”.

مهمة الناتو

وتابع أقطاي: “لا يمكن لتركيا، أن تسلك نهجًا من شأنه إكمال أو إنجاح مهمة الناتو التي لم تكتمل أو تنجح، رغمًا عن الشعب الأفغاني”.

وما يمكن قوله وفق أقطاي، هو أن تركيا بالفعل هي الأجدر بتشغيل مطار أفغانستان، وذلك بسبب تجربتها الحالية التراكمية.

وتركيا هي الأجدر بذلك بفعل صداقتها التاريخية مع الشعب الأفغاني وقربها منه، لكنها أكدت بوضوح أنها لن تتولى هذه المهمة، دون توفر معايير محددة.

وعلى الرغم من أن ذلك سيكون مصدر راحة لجميع الأطراف، إلا أن من أهم تلك الشروط هو ضمان أن يكون الشعب الأفغاني راضيًا عن ذلك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق